وسط دعوات انهاء العام الدراسي بالجامعة والغاء التجمعات.. خطر كورونا يهدد المواطنين في #حضرموت

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تزايد الارقام وارتفاع معدلات الاصابة بالساحل والوادي يكاد يشير وفقا لمصادر أن محافظة صارت موبوءة بفيروس .

يأتي ذلك في ظل دعوات أطلقها ابناء جامعة حضرموت والمجلس الطلابي لكلية الهندسة والبترول مطالبا فيها رئاسة الجامعة انهاء العام الدراسي بحلول منصفة تضمن سلامة الطلاب وتجنبهم التجمعات الدراسية في مراكز وقاعات الامتحان وكذلك في السكنات الطلابية وتجمعات المذاكرة، مع الاشارة الى ضعف الانترنت لدى الغالبية وانعدامها في كثير من مناطق حضرموت، الامر الذي لا يسمح بعودة الدراسة عبر الانترنت.

تفشي الوباء بات يهدد حضرموت احدى اهم المحافظات جنوبي البلاد، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات في حضرموت الساحل إلى 276 حالة بينها 100 وفيات، اما وادي حضرموت فقد بلغت 239 حالة بينها 64، وهذا بحسب فرعي وزارة الصحة في ساحل حضرموت والوادي بتاريخ 9 يوليو2020م.

ودعا الاطباء والمختصون الى الالتزام بالعزل المنزلي وتجنب الازدحام ، والغاء التجمعات والمناسبات في ظل هذه الاوضاع والتي تستدعي ان يعي كل فرد بالمسؤولية الواقعة عليه.

هذا وتداول مغردون على تويتر انباءا عن حظر للتجوال في عاصمة ساحل حضرموت وهو مالم تأكده المصادر الرسمية، وقد سبقه قرار رسمي بتنفيذ حظر في القطن احدى اهم مناطق وادي حضرموت.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق