الخبجي لدى لقاءه مسؤول أمريكي يؤكد على اولويات هامة على طريق تنفيذ إتفاق الرياض

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
إستقبل الدكتور ناصر محمد الخبجي، عضو هيئة الرئاسة، رئيس وحدة شؤون المفاوضات بالمجلس الانتقالي الجنوبي،  في مقر إقامته بالعاصمة السعودية ، نائب سفير الولايات المتحدة الأمريكية، السيد جنيد جاي منير.

وجرى خلال اللقاء يوم الخميس مناقشة الوضع السياسي الراهن، وبحث فرص التقدم في المفاوضات الجارية التي ترعاها المملكة العربية السعودية الشقيقة، حيث أكد الدكتور الخبجي على دعم المجلس للجهود التي تبذلها المملكة، مشيراً الى ضرورة تنفيذ كنقطة انطلاق نحو عملية السلام الشاملة التي ترعاها الأمم المتحدة.

كما أكد الدكتور الخبجي في نفس الصدد على تطبيق الاتفاق على أساس مبدأ الشراكة والمناصفة، مشيراً الى أن تثبيت وقف اطلاق النار يتطلب مزيداً من الجهد، بالإضافة الى ضرورة تشكيل حكومة تكنوقراط بالمناصفة بشكل عاجل وفقاً لاتفاق الرياض، يكون فيها للمجلس تمثيل حلفاءه والمكونات الجنوبية الداعمة لمشروع قضية شعب ، واشراكهم بشكل فعلي في المرحلة القادمة.

كما نوّه الدكتور الخبجي الى ان إعادة تشكيل مؤسسات الدولة مثل المجلس الاقتصادي والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة والهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد وفقاً لاتفاق الرياض يعد جزء مهم لا بد أن يرافق تشكيل الحكومة، علاوة على الغاء كافة القرارات الانفرادية التي اتخذت بعد توقيع اتفاق الرياض على كل المستويات.

كما تحدث الدكتور الخبجي عن دعم المجلس لعملية السلام التي يقودها مبعوث الأمين العام، مشيراً الى ضرورة البدء بتشكيل الوفد التفاوضي المشترك وفقاً لاتفاق الرياض، بالإضافة الى تنفيذ التغييرات التي نص عليها اتفاق الرياض فيما يتعلق بالسلطة المحلية في العاصمة ومحافظات الجنوب.

من جانبه، حث نائب السفير الأمريكي، المجلس الانتقالي على التعاطي الإيجابي مع جهود المملكة العربية السعودية، مؤكداً على دعم بلاده غير المحدود للمملكة وجهودها في الملف والمنطقة.

حضر اللقاء الاستاذ علي عبدالله الكثيري عضو هيئة الرئاسة، عضو وحدة شؤون المفاوضات، والاستاذ محمد الغيثي نائب رئيس الإدارة العامة للشؤون الخارجية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق