نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين توضح موقفها من تسمية المشرفين في قطاع التربية والتعليم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعربت نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين عن استغرابها من تشكيل اللجنة الإشرافية على قطاع التربية والتعليم من خارج نقابة التربية و التعليم .

وقالت النقابة ان الاعضاء الذين تم اختيارهم ليس لهم أي صلة بمجال التربية والتعليم وإنما متخصصون في مجال الاقتصاد التنموي ولم يتم الإختيار من نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين الذين لديهم معرفة بالمشاكل والقضايا وكل مايتعلق بأمور التربية والتعليم من خلال دورهم الكبير وإهتمامهم في متابعة حقوقهم وغيرها من القضايا ، لأن هذا من صميم تخصصهم وعملهم الروتيني اليومي.

وعلقت رئيسة النقابة العامة للمعلمين والتربويين الجنوبيين لمحافظة الأستاذة رحمة بامعلم لقد كان المجلس الإنتقالي يشيد بدور ونشاط النقابة الجنوبية وبجهودها في متابعة حقوق المعلمين ، وبعد المشوار الطويل من بذل الجهود في المتابعة ومواجهة الحكومة و المسؤولين لمحاربة الفساد وللتحسين من المستوى المعيشي والصحي والتعليمي.
وقالت : الآن وبكل بساطة يتم تجاهل نقابة المعلمين من ان يكون لها دور فعّال في اللجان الإشرافية للإدارة الذاتية في قطاع التربية والتعليم .

واشارت بامعلم ان بهذه التشكيلة للجان تكون الادارة الذاتية قد أقصت نقابة المعلمين وتجاهلت دورها الملموس على ارض الواقع طيلة ثمان سنوات وقالت : فالمعلم في كل دول العالم يحظى بمكانة رفيعة وتقدير وإحترام ،فأين مكانة وحقوق المعلم في نظر الإدارة الذاتية ؟ !

وطالبت رئيسة النقابة الجنوبية أن يكون أعضاؤها (اساسيين)وليسوا (ثانويين) ضمن اللجنة الإشرافية ، وكذلك في الرقابة لقطاع التربية والتعليم لان هذا مجال عملهم ومهامهم بدرجة أساسية ولن يفرطوا بمشروعهم ، وقد سعوا جاهدين طيلة السنوات الماضية من قبل تشكيل المجلس الإنتقالي وقبل الاعلان عن الإدارة الذاتية كل هذا من اجل تصحيح مسار العملية التعليمة وأنتشالها من وضعها المزري ولمطالبة حقوق المعلم والطالب وليس سعيا لمناصب ، وأعتبرته حق من حقوق نقابة المعلمين بان يواصلوا ويكملوا مابدأوا فيه لتصحيح الاوضاع في قطاع التربية والتعليم ، ورفضاً لتعيين مشرفين في قطاع التربية والتعليم من خارج نقابة المعلمين ، حيث والنقابة موجودة في الساحة ولها دور فعّال .

ولفتت نقابة المعلمين انتباه الإدارة الذاتية لأجل إعادة النظر بحق نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين من ان يكونوا من الاعضاء الاساسيين في اللجنة الإشرافية وعدم إقصائهم ، متمنية للإدارة الذاتية التوفيق والنجاح في مهامها ، وخاصة ان كل الأنظار متجهة نحوهم فعليهم الحرص في حسن الإختيار بشكل صحيح وعادل بحيث كلٌ يعمل في مجال تخصصه بعيدا عن المجاملات والمصالح و العلاقات الشخصية .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق