تعرف على أبرز مخاوف المراقبين تجاه تعهدات المانحين الدوليين !

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال المحلل السياسي مبارك العاتي ان هناك مخاوف حقيقية من ذهاب جل تلك المساعدات إلى ايدي علاوة على مخاوف الفساد المالي في أروقة منظمات الأمم المتحدة باليمن.
ولفت بتصريح لقناة الغد إلى ان تدابير يرجى ان تحد من ذهاب تلك المساعدات إلى ايدي الحوثيين.
وعلق عائدات تعهد المانحين تكمن في صرف هذه الأموال للشعب اليمني دون الوقوع في ايدي الحوثيين.
وحذر من تكرار الانزلاق لما حدث في المؤتمرات السابقة كمؤتمر جنيف والذي لم يتم تحصيل تلك التعهدات.
وقال ان الأمم المتحدة لو كانت جادة في دعم الشعب اليمني فعليها ان تنسق مع المنظمات المحلية التي سبق وان اثبت دورها محليا كمركز وتقديم كل المعونات للشعب اليمني.
وكشف مبارك عن كثير من الفساج المالي الذي يمارس في أروقة الأمم المتحدة وقال عندما تجد بعض موظفي الأمم المتحدة منها اخذ إجازة من إلى على حساب الام المتحدة تكلفه مائة الف دولار.
داعيا إلى التوقف عن تلك الممارسات التي تحرم المواطن اليمني من هذه المبالغ.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق