مليشيات الإصلاح بشقرة تقتاد شابين من ابناء المحفد إلى جهة غير معلومة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
حذر مسؤول أمني بمديرية المحفد بمحافظة أبين الجنوبية مليشيات المرابطة في منطقة شقرة الساحلية من التعرض لأفراد الحزام الأمني والتدخل السريع بمديرية المحفد أو حتى التعرض لأي فرد أو مواطن من أبناء المحفد وهو في إلى زنجبار أو العاصمة .

وبحسب مصدر محلي في المحفد ل( عدن تايم ) ان مليشيات الإصلاح المرابطة في شقرة ألقت اليوم القبض على شابين من ابناء المحفد كانا في طريقهما إلى العاصمة زنجبار حيث تم انزالهما من قبل مليشيات الإصلاح في منطقة شقرة الخاضعة لسيطرة مليشيات الإصلاح الإخوانية .

واكد المصدر أن كلا من 1- ناصر سعيد لخبه
2- صدام عبدالله الدافعي قد تم القبض عليهما من قبل مليشيات لكعب الإخوانية وتم اقتيادهما إلى وجهة غير معلومة.

وحذرت قيادة الحزام الأمني والتدخل السريع بمحافظة أبين كل منتسبيها في مديرية المحفد بتوخي الحذر من كمائن مليشيات الإصلاح الإخوانية الماربية المعززة بفلول من تنظيم القاعدة في منطقة شقرة الساحلية الخاضعة لسيطرتهم .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق