في ظل تفشي كورونا.. ميليشيات الاخوان تستهتر بارواح المواطنين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
في الوقت الذي تُسجِّل فيه جائحة مزيدًا من التفشي في محافظة ، فإنّ المليشيات الإخوانية الإرهابية التابعة لحكومة برهنت على وجهها الإرهابي عبر تحركات تنذر بخروج الأو ضاع عن السيطرة، إن لم تكن قد خرجت بالفعل.

ففي خرق فادح للإجراءات الاحترازية من عدوى فيروس كورونا، احتشد المئات من عناصر مليشيا إخوان الشرعية، لتشييع جنديين قتلا في مواجهات بمحافظة تعز.

وانتقد مراقبون تجاهل السلطات الإخوانية في المحافظة، تفشي الفيروس الوبائي في تعز التي سجلت 14 إصابة مؤكدة حتى الآن.

وكانت سلطات مليشيا الإخوان الإرهابية في تعز، قد أصدرت مطلع شهر مايو الجاري، قرارات بإغلاق المحافظة ومنافذها والأسواق التجارية والمساجد، بدعوى مكافحة تفشي عدوى كورونا.

هذه الواقعة الإخوانية ليست الأولى من نوعها، ففي الوقت الذي تسود التحذيرات من خطورة التجمعات تخوفًا من تفشي العدوى، فقد أقدمت المليشيات الإخوانية على تنظيم مائدة إفطار رمضانية جماعية في وسط مدينة تعز، بتمويل تركي.

واستهجن عاملون في القطاع الصحي، ونشطاء في محافظة تعز، إصرار جمعية أهلية تابعة لتنظيم الإخوان الإرهابي، وتمولها منظمة تركية، على إقامة مائدة إفطار رمضانية جماعية في وسط المدينة.

حذر النشطاء من مخاطر تفشي فيروس كورونا، نتيجة لتعمد الجمعية الإخوانية إقامة مائدة الإفطار في حي السلخانة دون مراعاة القيود الاحترازية المفروضة للوقاية من فيروس كورونا، وعلى رأسها التباعد الاجتماعي.

الممارسات الإخوانية المريبة جاءت في وقتٍ يُسجّل فيه كورونا حضورًا ملحوظًا في محافظة تعز، ففي الساعات الماضية، أعلنت لجنة الطوارئ لمكافحة فيروس كورونا في محافظة تعز، تسجيل ثلاث حالات جديدة مؤكدة مصابة بالفيروس.

وأوضحت اللجنة في بيان، أنها أجرت فحوص كورونا لست حالات اشتباه، تبين إصابة نصفها بالفيروس الوبائي، وأكدت أن العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة مخبريا ارتفع إلى 18 حالة.

ولا يقتصر الأمر على نشر جائحة كورونا وحسب، بل تعيش محافظة تعز حالة من الانفلات المجتمعي إثر خضوعها لسيطرة المليشيات الإخوانية الإرهابية التابعة لحكومة الشرعية.

وتفرض العصابات المسلحة التابعة لمليشيا الإخوان الإرهابية، هيمنتها على محافظة تعز، لممارسة أعمال البلطجة والنهب والابتزاز بحق المواطنين البسطاء.

وبرهنت المليشيات الإخوانية التابعة لحكومة الشرعية على أنّها فصيل إرهابي يمارس كثيرًا من الاعتداءات على المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرته.

وبشكل شبه يومي، أصبحت محافظة تعز مسرحًا للإرهاب الذي تمارسه المليشيات الإخوانية في هذه المنطقة، في جرائم خلّفت ضحايا كثيرين.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق