رحيل 5 صحفيين جنوبيين خلال الايام الماضية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
خسر الوسط الصحفي الجنوبي، خلال الأيام الماضية من شهر رمضان، برحيل خمسة من كوادره، والذين قدموا إسهامات كبيرة في حياتهم المهنية.

ونتيجة إنتشار الأوبئة فقد توفي خمسة من الصحفيين الجنوبيين، منهم 4 في محافظة ، ووفاة في محافظة .

وقال نائب رئيس الدائرة الإعلامية في المجلس الانتقالي منصور صالح : "الوسط الصحفي والإعلامي الجنوبي يخسر خمسة من كوادره خلال شهر رمضان، وهم فضل حبيشي ديوان المحافظة، طه مكرد وكالة سبأ، ذكرى جوهر ١٤أكتوبر، محمد السيد قناة عدن، بديعة عوض بن جبير إذاعة ".
واضاف : "رحمة الله تغشاكم أيها الطيبون الراحلون بصمت، إنا لله وإنا إليه راجعون.

يشار إلى أنه ومنذ إعلان تسجيل أول إصابة بفيروس ، وقبل ذلك الإنتشار المخيف لوباء الحميات المتعددة، خسرت كثير من الأوساط الكثير من كوادرها نتيجة هذه الأوبئة.

ويأتي القطاع الطبي في مقدمة الأوساط التي خسرت كوادر بارزة في مجال الطب، وتحديدا العاصمة عدن التي خسرت العديد من الكوادر، منهم ثلاثة من أشهر الأطباء الأخصائيين توفوا في يوم وأحد، وهم أ.د يونس انيس بن طالب اخصائي المخ والاعصاب، وهو أبرز الأخصائيين في عدن، وأستاذ في كلية الطب جامعة عدن، د.عادل السراري أحد اشهر اطباء الاسنان، د.ابتهال حمود اخصائية نساء وولادة، وهي من ابرز الاخصائيات في هذا الجانب، وتوفوا في 16مايو.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق