"الخوف" يخيم على أهالي الضالع عقب اكتشاف حالات كورونا في المحافظة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
يعيش أهالي مخاوف عند تسجيل حالات مؤكدة بفيروس الذي ارتفع عدده إلى ست حالات الأمر الذي ارق المواطنين من انتشار الوباء في ظل وضع صحي كإرثي وغياب حكومي وافتقار الوعي عند المواطنين.

وأغلقت عدد من المشافي في وجه المرضى نتيجة غياب وسائل الحماية والوقاية للأطباء والممرضين , انتشار كورونا ووصوله للضالع ينذر بكارثة لا يحمد عقباها خاصة مع ازدياد مخيمات النزوح التي تفتقر لأبسط عناصر السلامة ووسائل النظافة

ولا يخضع المواطنين في محافظة الضالع لأي حظر تجول, الأمر الذي يزيد من احتمالية انتقال الفيروس بينهم .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق