المنظمة البحرية الدولية تعمم بشأن السفينة المفقودة بين حضرموت وسقطرى

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
في تصريح ل" تايم" اوضح المهندس محمد مبارك بن عيفان ، رئيس الهيئة العامة للشئون البحرية بشأن السفينة المغربية المفقودة قال بأن :

"المنظمة البحرية الدولية مقسمة البحار الى مراكز جغرافيه لاستلام البلاغات وبعد كذا تعميمها على السفن في النطاق الجغرافي للحادثة..وهذا ما تم بالفعل من هيئة الشئون البحرية فرع ".

وأكد بن عيفان في سياق توضيح للصحيفة ان المركز الاقليمي المختص التابع للمنظمة البحرية الدولية قام بالتعميم بالتفاصيل بصدد الزعيمة الخشبية المفقودة خارج المياه الاقليمية لجزيرة .

وكان ناصر الشريف نائب وزير النقل قد أعلن الثلاثاء فقدان سفينة صيد اسمها "المنار"  وتقل مسافرين كانت متجهة من قصيعر إلى جزيرة سقطرى.

ودعا الشريف الهيئة العامة للشؤون البحرية ومؤسسة مواني ومصلحة خفر السواحل وعمليات العربي بالافادة عن مصيرها.

على اثر ذلك وجه رئيس الهيئة العامة للشئون البحرية م.محمد مبارك بن عيفان المختصين في فرع هيئة الشئون البحرية في المكلا وخفر السواحل وهيئة المصائد السمكية والقوات البحرية اليمنية لجمع معلومات عن الزعيمة وارسالها للسفن المارة في الموقع.

وبحسب معلومات مطابقة بان سفينة الصيد تقل مسافرين من أبناء سقطرى بينهم ركاب وعوائل وأطفال ، كانت في طريقها من إلى سقطرى ، ومن المفترض أن تصل قبل يومين.
يذكر ان آخر حادث غرق لسفينة عبري كانت قبل عامين وتقل مسافرين من المكلا الى سقطرى .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق