صحة مطار عدن تعتذر عن مباشرة عملها عقب الاعلان عن عودة مرتقبة للعالقين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعلن مكتب الصحة بمطار الدولي اعتذاره عن مباشرة العمل والقيام بمهامه في المطار وخصوصا بعد الاعلان عن إعادة افتتاح المطار واستقبال العالقين و المرضى من عدد من الدول العربية بينها ( - الاْردن - جيبوتي ).

جاء ذلك في تصريح صحفي لمدير مكتب الصحة بمطار عدن أحمد سعيد المفلحي, أعلن فيه اعتذار المكتب عن مباشرة العمل في المطار وذلك عقب اعلان الجهات الرسمية عن عودة مرتقبة للعالقين والمرضى من عدد من الدول الى مطار عدن الدولي خلال الاسابيع المقبلة.
وقال المفلحي أن طواقم المكتب غير قادرين عن استقبال العالقين، لعدم امتلاكهم وسائل الوقاية الكافية ولعدم توفير اَي من المتطلبات الضرورية للعمل في المطار بينها غرف الحجر الصحي و الكاميرات الحرارية و ملابس و كمامات الفرق الطبية وكذلك الموظفين الذين يتعاملون بشكل مباشر مع المسافرين.

وذكر بانهم سمعوا عن دعم بملايين لكنهم لم يحصلوا على أي شيء بل ان المطار يفتقر لأبسط الإمكانيات الضرورية رغم أن جهزت مطار عتق و وتركت مطار عدن بدون أي رعاية او اهتمام . مشيرا أن المكتب سبق ووجه عدة مطالبات للجهات المسؤولة بينها مكتب الصحة و منظمة الصحة العالمية إلا أنهم لم يجدوا غير الوعود التي لم تنفذ حتى اليوم .

وبين المفلحي بأنه و الطواقم الطبية عملوا في ظروف صعبة منذ الأول من فبراير والى 17 واستقبلوا حينها آلاف المسافرين وكانوا يعملون على مدار الساعة، وبعد ان تم إغلاق المطار لم يتركوا عملهم بل قاموا باستقبال طائرات الاغاثة وكذلك رحلات المنظمات الدولية و الطواقم الطبية من اجل خدمة الناس و المساهمة في انتشال عدن من الوضع الكارثي .

وختم مدير مكتب الصحة تصريحه بالتأكيد على أن اعتذار المكتب عن مواصلة العمل في الفترة المقبلة وذلك لعدم توفر احتياجاتهم الأساسية للقيام بمهامهم في هذه الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد.. مؤكدا في الوقت ذاته استعداد المكتب بكل طواقمه للعمل في حال تم توفير المتطلبات اللازمة التي تمكنهم من اداء واجبهم وتضمن سلامتهم في العمل.

إدارة_الإعلام_والعلاقات_العامة

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق