طبيب بالمهجر: تجاوب خاص لعدن ونقترح هذه الإصلاحات العامة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كشف أطباء يمنيين في المهجر عن تلقيهم وعود من قبل زملاء لهم أطباء يمنين في عدد من الدول العربية والأجنبية مفاد تلك الوعود ان الجميع يعمل اليوم وبشكل مكثف على تجميع جملة من المساعدات الصحية والطبية لعدن تجاه ازمتها الصحية.

وقال الطبيب العامل في المهجر د. جمال محبوب عليم الله استشاري أمراض الباطنة بتصريح لعدن تايم أنه وزملائه يعملون وبتواصي حثيث على تقديم جملة من المساعدات الخاصة لعدن.

وأضاف د. جمال ان جميع الجهود إلى اليوم هي في طور التواصي والعمل وتيسير وتذليل الجهود نحو انقاذ ، آمالا ان لا يكتنف تلك الجهود أي معرقلات إدارية او فنية.

ولفت د. جمال أن المعضلة لا تكمن في الدعم وانما تكمن كيفية التعامل مع ذلك الدعم المقدم والذي يضمن سيره ونجاحه في الإسهام بالوقاع الصحي في البلد.

ولفت د. جمال إلى ضرورة أن توضع جملة من الآليات لذلك الدعم وقال يجب أن يتولى الاشراف على سير العمل كلا من الاطباء الاساتذة في كلية الطب والأطباء الاستشاريين في وزارة الصحة ذوي الخبرة والكفاءة.

وشدد د. جمال على دور البحث العلمي وقال أن الاهتمام به يعمل على توثيق الاحصاءات و الاجراءات العلاجية التي تمت وعمل الابحاث حول المرض ويكون مقدمة ايضا لأبحاث اخرى عن الامراض الاخرى المنتشرة.

و دعا د. جمال لإنشاء صندوق مالي يشرف عليه خيرة رجال ونساء عدن المشهود لهم بالنزاهه يتم فيه جمع كل التبرعات والدعم المادي والفني من اجل تسيير العملية بكل شفافية ومن اجل وصول كل المساعدات الى كل مستحقيها.

وأكد د. جمال على دور الاعلام من خلال تأسيس فريق اعلامي يهتم بنشر التصريحات اليومية واخر المستجدات عن المرض من اجل توعية الناس ودحض الشائعات والمنشورات المضللة والزائفة.

وقال كما يجب ان تكرس اليوم كل الجهود من اجل تنظيف المدينة من القاذورات وردم البرك والمستنقعات والقضاء على البعوض ومعظم الحشرات بالتنسيق مع المحافظة والمجلس المحلي.

وأشار د. محبوب إلى ان هذه الخطوات تمثل بعضا من المقترحات والأفكار وان تطبيقها لن يكون إلا بتفاعل وتجاوب أصحاب الشأن أنفسهم.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق