ماذا يعني غياب "التميمي" عن التسليم والاستلام لإدارة أمن ساحل حضرموت؟ (تقرير)

0 تعليق ارسل طباعة
على الرغم من الرفض الشعبي الكبير لقرار الميسري الانتقامي من ، والذي قضى بإقالة مدير أمن ساحل حضرموت العميد منير التميمي وتعيين بديلا له، إلى أن محافظ حضرموت البحسني مرر القرار، واليوم الإثنين جرى التسليم والاستلام، ولكن بغياب العميد التميمي .. فماذا يعني هذا الغياب؟.. وهو السؤال الذي يبحث محرر ( تايم) عن إجابة له، في هذا التقرير.

*عملية تسليم واستلام ناقصة*

وحسب التوجيه المعنوي والعلاقات العامة لإدارة أمن ساحل حضرموت فقد تم اليوم الأثنين : "إجراءات مراسم الاستلام والتسليم بين المدير العام للأمن والشرطة السابق العميد منير كرامه التميمي والمدير العام الجديد اللواء الركن سعيد علي العامري الذي يشغل منصب وكيل وزارة الداخلية لشؤون المنطقة الشرقية".
عملية التسليم والاستلام لم تتم كما هو متعارف عليه بحضور السلف والخلف، ولكن تمت بحضور لجنة مكونة من مدير عام ديوان محافظة حضرموت، والمفتش العام بإدارة الأمن والشرطة بساحل حضرموت، ومساعد مدير الأمن لشؤون الموارد البشرية، ومدير الإمداد والتموين، حسب أفادت التوجيه المعنوي.

*ماذا يعني غياب التميمي؟*

القرار الذي على أثره وجه سياسيون وكتاب ونشطاء حضارم انتقادات لاذعة وعاصفة للبحسني بعد تمريره، واعتبروه تخلي من البحسني عن أحد رجاله الأوفياء الناجحين بعد تحقيقه نموذج أمني هو الأنجح على مستوى المحافظات المحررة، وابدوا تخوفهم من ما قد يترتب عليه، ها هو اليوم ينفذ ويفرض من قبل السلطة المحلية في المحافظة، ولكن عملية التسليم والاستلام كانت ناقصة وذلك بغياب مدير الأمن المقال منير التميمي.
تعليقات من نشطاء ومتابعين اعتبروا أن غياب التميمي، يؤكد أن الإقالة قهرية، ومرفوضة شعبيا ومن قبل التميمي نفسه.
وفي هذا الصدد قال الناشط فائز باسالم : "اتسلام فقط اما الطرف ألمُسلِّم غير موجود وبهذا فأن الطرف الثاني تعتبر إقالته قهريه".
من جانبه قال الشيخ صالح محسن اليزيدي : " عن اي تسليم واستلام تتحدثون، أين العميد منير التميمي ،لماذا لم يكن موجود في عملية التسليم والاستلام، ويوقع هو بنفسه، حسب ما هو منصوص في القانون ومتعارف عليه، ولكن الموضوع كله تمرير.

وبين هذا وذاك فإن غياب العميد منير التميمي، يثير الكثير من الأسئلة والإستفسارات عن هذا الغياب، ويؤشر إلى احتمالية رفضه للقرار كما هو حال الرفض الشعبي الواسع، وأن عملية التسليم والاستلام أتت بتمرير وفرض من السلطة المحلية في حضرموت التي كانت هي من رفع مقترح بتغيير التميمي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق