جرحى عدن يدشنون حملة تطوعية لمكافحة الأوبئة بالمدينة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
دشنت مبادرة جرحى الحرب الأبطال بالعاصمة عصر اليوم السبت، حملتها التطوعية للرش الضبابي والتعقيم لإحياء وحارات مديرية كريتر، وذلك تحت إشراف وكيل المحافظة لشئون الشهداء والجرحى الأستاذ علوي ناصر النوبة.

وفي تصريح صحفي أوضح الوكيل النوبة، أن الحملة ينفذها أكثر من 60 جريحًا من أبناء عدن وبشكل تطوعي إيمانًا منهم بخدمة مدينتهم التي قدموا دمائهم رخيصة لأجلها اثناء حرب الميليشيات الحوثية عام 2015، مشيرًا إلى أن أغلب وسائل الرش والتعقيم المستخدمة صنعها الجرحى الابطال محليًا وبدعم ذاتي كليا، عدا مساهمة من مكتب المياة والصرف الصحي بعدن بشاحنات لرفع المخلفات ونقلها وشفط المياه.

وقال إن الحملة المقرر مبدئيا إستمرارها خمس أيام، ستعمل على الرش الضبابي والتعقيم ورفع المخلفات وشفط المياة الراكدة والمستنقعات باعتبارها المسبب الرئيس للاوبئة، مشيرا إلى إمكانية توسعة الحملة لتشمل مديريات عدة بعدن، منوها إلى اعتماد المبادرة على خطة قسمت كريتر إلى مربعات سيتم استهداف كلا منها بحسب إحتياجها للرش أو التعقيم أو شفط المستنقعات، ومبينا أنه تم التنسيق بذلك مع وزارة الصحة.

واضاف " المبادرة ليست تجاوزا لأي جهة وانما جاءت تلبية للنداءات الشعبية المتكررة بعدن بعد أن هددتهم الأوبئة، الأمر الذي دفع بجرحى المدينة إلى التسابق لتلبية نداء الواجب التزاما منهم بواجباتهم وتأكيدا على مكانتهم الريادية في خدمة عدن وأهلها، رغم معاناتهم جراء انقطاع رواتب الكثير منهم منذ اشهر، لكن لسان حالهم يقول: سأعيش رغم الداء والأعداء كالنسر فوق القمة الشماء".

ودعا النوبة في ذات السياق، الجهات المعنية والداعمين ورجال الخير، إلى المبادرة وتنظيم حملات رش وتعقيم ونظافة شاملة بعدن أسوة بالجرحى الأبطال، كواجب وطني وإنساني وديني.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق