سقوط اللواء 115 بأبين.. ميليشيا الاخوان بين كماشة القوات المسلحة والرفض الشعبي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تجد مليشيات نفسها بين كماشة القوة العسكرية بفضل بطولات القوات المسلحة الجنوبية والرفض الشعبي المناوئ لها في ، ما يجعلها محاصرة في وأبين من دون أن تستطيع التحرك قيد أنملة ويعجل بهزيمتها التي بدت ملامحها ظاهرة من خلال تقهقر قواتها وهروبها، في وقت تحاول فيه البحث عن حلول لإنقاذ نفسها من المأزق الذي أوقعت نفسها به.

ونجحت القوات المسلحة الجنوبية اليوم السبت، في تحقيق انتصارات جديدة على مليشيا الإخوان الإرهابية التابعة للشرعية، بمنطقة قرن الكلاسي في شقرة.

وسحقت القوات المسلحة الجنوبية، اللواء 115 التابع لمليشيا الإخوان، حيث تمكنت من أسر العديد من عناصر اللواء إلى جانب قائده العميد سيف القفيش.

وتقدمت القوات المسلحة الجنوبية في مختلف جبهات قرن الكلاسي، حيث حاصرت مليشيا الإخوان واغتنمت العديد من المعدات والآليات

لم تكن الشرعية مدركة بأن هجومها على أبين سوف يفجر أمامها كل هذا الرفض الشعبي والقوة العسكرية أيضاً، وكان بمخيلتها أنها استطاعت خداع القوات المسلحة الجنوبية ، غير أنها تلقت هزيمة مدوية، والأكثر من ذلك أن جرائمها ضاعفت الغضب الشعبي تجاهها بعد أن اعتدت على المواطنين الأبرياء في هذا الشهر الكريم.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق