وجهاء في المدينة : قرار الحظر في كريتر غير مكتمل الاركان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
مازالت تسجل مدينة كريتر أعلى نسبة في حالات الوفيات على مستوى مديريات الثماني.

ونشرت عدن تايم تقريرا مفصلا امس عن الوضع الذي تعيشه المدينة وما يترتب عن تردي الخدمات وتحديدا النظافة والمياه الآسنة وطفح المجاري.

واليوم اغلقت ابواب المحلات التجارية النظيفة وخلت الاسواق من المارة بفعل الحظر الذي اعلنه ناطق المجلس الانتقالي لمدة 72 ساعة فيم بقي سوق القات مفتوحا على مصراعيه وتزاحم لا نظير له.

ويرى سكان في المدينة بقاء سوق القات وشارع الكدر وجولة زكو والميدان ومناطق الذبح الدموي للمواشي والدجاج ومخلفاته بعيدا عن الرقابة اليومية يظل الحظر غير مجد حسب وجهاء بالمدينة.

ويرى الوجهاء ضرورة تفعيل ادارات الصحة العامة ليس في الرش الضبابي ولكن بإعادة نشاطهم السابق في المديريات في التفتيش على تلك المحلات والقائمين والعاملين فيها وفرض الغرامات على المخالفين للوائح صحة البيئة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق