"الزيادة الكبيرة" في عدد الوفيات بعدن تلفت اهتمام منظمات دولية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
فادت تقارير بتسجيل زيادة كبير في عدد الوفيات الناتجة عن ظهور أعراض تشبه فيروس في مدينة جنوبي .

وقالت منظمة "أنقذوا الأطفال"، مستشهدة بإحصائيات رسمية، إن الأسبوع الماضي شهد تسجيل نحو 380 حالة وفاة.

وثمة مخاوف من أن يكون عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا أعلى بكثير من عشرات الحالات التي تأكدت إصابتها.

ويعاني النظام الصحي في اليمن من أضرار بسبب سنوات الحرب الأهلية، فضلا عن نقص أجهزة التنفس الاصطناعي.

اوف من أن تكون عدوى فيروس كورونا أعلى بكثير من المعلن عنه في عدن.

ما هو وضع النظام الصحي في اليمن؟
ثمة مخاوف من أن يكون تفشي فيروس كورونا كارثيا في اليمن، الذي يعاني بالفعل من سنوات الحرب.

وتقول منظمة "أنقذوا الأطفال" إن البلد يملك 500 جهاز تنفس، وأربعة مختبرات فقط هي التي تستطيع إجراء فحوص اكتشاف الإصابة بالفيروس.

وقدرت منظمة الصحة العالمية عدد الإصابات المؤكدة حتى الآن بـ 72 حالة فقط، و13 حالة وفاة، بيد أن أحدث التقارير تشير إلى أن العدد الفعلي قد يكون أعلى بكثير.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق