محلل سياسي سعودي : القوات الجنوبية مدعوة للانتقال من حالة الدفاع للهجوم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال العميد حسن الشهري – الخبير العسكري والاستراتيجي أن حزب يعمل على تفجير الوضع بغرض، كما أرى أن حزب الإصلاح خسر المعركة كما خسر الحرب ومن قبل كل ذلك فقد خسر الشعب اليمني.
وأضاف في حديث لقناة الغد المشرق : أنا اعتقد أنه ومع الأسف أن أزمة تمر بظروف صعبة ومعقدة حاليا ، وأرى بوجهة نظر شخصية أن مليشيا الإصلاح الإرهابية مع الأسف تعمل على نسف وتسعى على تفجير الوضع في اليمن واعتقد ان العملية العسكرية التي قامت بها موخرا يوم امس برغم تعرضها للانكسار تهدف لنسف اتفاق الرياض.

ودعا القوات الجنوبية ان تنتقل من حالة الدفاع إلى حالة الهجوم وخاصة عقب نفاذ جميع الخيارات السياسية والعسكرية امام هذه القوة التي تحشد نحو وتريد ان وان تبقى القاعدة وداعش والاخوان في لأغراض دولية.
ولفت إلى ضرورة تحرير المحافظات الجنوبية من هذه الأدوات والفتنة المدعومة من قطر وتركيا والتي تدار مع الأسف من مارب وجزء كبير من .
وأشار إلى أن حتى قرار الحرب في اليمن لمحافظة البيضاء وتعز والجوف مختطف أيضا هو قرار من الشرعية وأصبح بيد الإصلاح وبالتالي فإن البوصلة قد أنحرفت وتحركت بالاتجاه بدلا من ان تتجه غربا باتجاه او شمالا باتجاه اتجهت جنوبا باتجاه عدن.
ونوه إلى نوايا حزب الإصلاح الأخيرة وقال إن حزب الإصلاح يود ان يدخل عدن ثم ينقلها ويحولها لطرابلس ليحدث بيئة غير مستقرة وبتالي يطلب التدخل دولي.
وأضاف اعتقد انه مهاما كانت الخلافات هناك محافظات جنوبية كاملة محررة يراد الان إعادة احتلالها تحت دعوى تحريرها من يد أصحابها الذين ضحوا بدمائهم وقوتهم في بضعه اشهر وحرروا مناطقهم من اقدام المجوس بدعم بسيط من .
وأشاد الشهري بالقوات الجنوبية وقال لو كان الشماليون مع الأسف والذين يمثلهم حزب الإصلاح قدموا جزء من الجهود التي يقدمها أبناء المحافظات الجنوبية لكانت تحررت صنعاء وتعز والبيضاء وإب وذمار والحديدة بدل ان تتوجه لاختلاق الاعذار الواهي نحو عدن.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق