القائد الكعلولي : ابناء الصبيحة يقفون بالمرصاد للإخوان ومليشياتهم ومخططاتهم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد العميد فاروق الكعلولي قائد اللواء التاسع صاعقة في منطقة الصبيحة بمحافظة أن ابناء الصبيحة يقفون بالمرصاد للإخوان ومليشياتهم ومخططاتهم ولن يمروا الا على جثثنا وسيذكر التاريخ انهم لن يدخلوا كما لم تدخل المليشيات الحوثية مديريات الصبيحة على الإطلاق.

وأشار العميد الكعلولي في حديثه خلال التغطية الخاصة لأحداث ابين قدمه الاعلامي نزار انور عبر اذاعة (هنا ) على تردد (92،9) أن الهجوم الغاشم الذي تعرضت له القوات الجنوبية في وادي الشيخ سالم بمحافظة ابين ماهو الا استكمال لمسلسل الارهاب الذي عانينا منه طويلا في منذ ٩٤ وحتى الآن وليس ذلك بغريب عنهم لمخططات الخبيثة وتكن العداء لكل ماهو جنوبي.

وأضاف قائد اللواء التاسع صاعقة قائلا : "أن كان الاحرى بتلك القوات الغاشمة إلى تحرير ما تبقى من أجزاء بسيطة معهم في الشمال والجاثم عليها لا أن يوجهوا فوهات بنادقهم لتحرير المحرر مشيرا إلى أن الجنوب لم يعد مغنما وان عهد اعتبار الجنوب منطقة لكسب الثروات لهم قد انتهى".

وشدد العميد الكعلولي على فشل كل مخططات الإخوان ومليشياتهم مهما حاولوا من استغلال الدين وذلك ما دل على شنهم الهجوم بتاريخ ٢٧ رمضان وتصويرها كمعركة بدر الكبرى مؤكدا على ان العد التنازلي لنصر الجنوب بدء وسيتحقق ذلك قريبا.

ونوه العميد الكعلولي على أن كل الجنود مستعدين في الجبهات وخطوط التماس وكل أبناء الصبيحة يسخرون من الحديث عن المرور إلى عدن لأنهم يعرفون أن الصبيحة عدو تاريخي وخط دفاعي لأرض الجنوب وكل محاولاته الاعلامية لإثارة البلبلة لن تجدي نفعا ابدا.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق