الصحة العالمية: نبحث ارسال" مستشفيات عائمة" لعدن و المكلا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
بحث وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور نجيب العوج اليوم عبر الاتصال المرئي مع ممثل منظمه الصحة العالمية لدى الدكتور الطاف موساني، تطوير خطط الاستجابة وحشد الموارد وتغطية احتياجات النظام الصحي لمواجهة جائحة فيروس .

وجرى التطرق لمساعي منظمة الصحة العالمية لجعل احتياجات اليمن على راس قائمه التدخلات للمنظمة من خلال توفير الدعم عبر صندوق الاستجابة الانساني التابع للامم المتحدة وايضا تحديد الاحتياجات الخاصة باليمن عبر المكتب الرئيس للمنظمة في جنيف وتقديمها لجميع المانحين على المستوى الدولي.

كما تم مناقشة توسيع وتطوير الخطة الحالية للانتقال من مرحلة الإعداد الى مرحلة الاستجابة الكاملة لاحتواء الجائحة والعمل المشترك لإعداد جميع الاحتياجات اللازمة لذلك عبر وزارة الصحة العامة والسكان.

وناقشا عبر الاتصال مقترح انشاء غرفة طوارئ للجمهورية اليمنية لإدارة وتوزيع المؤن والتوريدات المختلفة من المنظمة وتسهيل وصولها وتنسيق سبل احتواء الجائحة.

وأكد وزير التخطيط على سرعة التدخل وإرسال المواد والمستلزمات والأجهزة الطبية إلى جميع المناطق المتأثرة بالجائحة وأهمها مدينة وبشكل عاجل نظرا للحالة الاستثنائية التي تعيشها المدينة.

من جانبه أوضح ممثل منظمة الصحة العالمية أن المنظمة تسعى لتغطية العجز في احتياجات النظام الصحي رغم الصعوبات كبيرة تواجهها المنظمة في حشد الموارد المالية وإدارة عملياتها على الأرض.

وأشار إلى وصول طائرة محملة بـ ١٤ الف عينة فحص و ١١٠٠ محاليل اختبارات خاصة بفيروس كورونا ستوزع على جميع أنحاء الجمهورية.

ولفت المسئول الأممي الى ان هناك مقترحات تركز على ان تعمل المنظمة على اعداد رؤية وفي إمكانية ارسال سفن مجهزه بمستشفيات لدعم جهود مواجهه الجائحة و تعزيز عجز الاحتياجات في عدن و .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق