في الذكرى الثالثة لتشكيله .. قوات الانتقالي تلحق انكسار بالشرعية الإخوانية (تقرير خاص)

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
يصادف اليوم الإثنين 11مايو 2020م، الذكرى الثالثة لإعلان تشكيل ، والذي أتى نتاج لإعلان التاريخي الذي فوض قيادة بتشكيل كيان سياسي يكون ممثل للجنوب وقضيته.
وبالتزامن مع هذه الذكرى فجرت مليشيات الإخوانية الأوضاع العسكرية في أبين، وحاولت التقدم من شقرة تجاه زنجبار، إلى أن قوات المجلس الانتقالي كانت لها بالمرصاد وافشلت هذا الهجوم، وكسرت شوكة تلك المليشيات.

*قوات الانتقالي تفشل هجوم الشرعية الإخوانية*

فجر اليوم الإثنين وبعد حشد لقوات ومليشيات شمالية، من والجوف إلى أبين، فجرت مليشيات الإخوان المحسوبة على الشرعية الأوضاع العسكرية في أبين، وتقدمت بهدف اقتحام مدينة زنجبار عبر جبهة الشيخ سالم.
وتمكنت قوات المجلس الانتقالي، من إفشال هجوم لمليشيا حزب وقواته المحسوبة علي الشريعة اليمنية، تجاه زنجبار عاصمة محافظة أبين، وحسب مصادر جنوبية فإن بين القوات المهاجمة عناصر إرهابية.
ونقل القيادي الجنوبي أحمد الربيزي، عن مصادر موثوقة، أكدت : " تقهقرت مليشيا الإرهاب الإخونجي المهاجمة الى منطقة سلى على مشارف قرن الكلاسي في شقرة، مضيفا وتفيد المصادر ان مليشيا الإرهاب الإخونجي خلال الساعات الماضي حاولت أن تشن هجوم على محاور عدة من الساحل الى الطرية وتفاجئت بقوة الدفاعات وتكبدت خسائر فادحة.

*انكسار الشرعية الإخوانية في ذكر تشكيل الانتقالي*

ولفت عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي سالم ثابت العولقي، أن تفجير الأوضاع في أبين أتى بالتزامن مع الذكرى الثالثة لتشكيل المجلس الانتقالي، وسعت الشريعة الإخوانية أن نجعل منه يوم لدخول عدن، لكنها انكسرت وعادت تحر اذيال الخزي والهزيمة.
وقال العولقي : "يصادف اليوم 11 مايو 2020م الذكرى الثالثة لإعلان هيئة رئاسة المجلس الإنتقالي الجنوبي، وقد سعت الشرعية الإخوانية أن تجعله تاريخا لدخول العاصمة عدن فجر اليوم لكنها انكسرت وعادت أدراجها تجر أذيال الخزي والهزيمة".
وأضاف نؤكد أننا : "على العهد باقون، لا تهزنا الأراجيف ونستند على إرادة شعب الجنوب العظيم".

*ثلاثة أعوام من الإنجازات*

وأشار السكرتير الخاص لرئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي، عبدالعزيز الشيخ، إلى أن الثلاثة الأعوام ما بين تشكيل الانتقالي واليوم، كانت مليئة بالإنجازات السياسية والانتصارات العسكرية.
وقال الشيخ : " بين 11 مايو 2017 و 11 مايو 2020 ثلاث سنوات مليئة بالإنجازات السياسية والانتصارات العسكرية ومازال شعب الجنوب وقواته بقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي وربان سفينة الوطن الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي يواصلون المضي في طريق الحرية والاستقلال بكل ثبات".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق