الفريق المشترك لتقييم الحوادث يفند إدعاءات استهداف"التحالف أحياء مدنية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أصدر الفريق المشترك لتقييم الحوادث، بياناً فند فيه الادعاءات باستهداف قوات سوقا وبعض الأحياء السكنية ، وهى سوق الرقو بمحافظة صعدة، واستهداف في مديرية سحار بصعدة، وقصف منز بمنطقة محديدية بمديرية باقم، إضافة إلى و قاربي صيد قرب جزيرة زقر قبالة الساحل اليمني.وفق واس.

وفيما يتعلق بحادث سوق الرقو والذى نجم عنه مقتل ما لا يقل عن 17 مدنياً، فى 24 ديسمبر الماضى 2019.

قام الفريق المشترك لتقييم الحوادث بالبحث وتقصي الحقائق من وقوع الحادثة، وبعد دراسة جميع الوثائق بما في ذلك إجراءات وقواعد الاشتباك، وتقرير ما بعد المهمة، والصور الفضائية وصور المراقبة الحدودية ،وبعد تقييم الأدلة تبين للفريق المشترك أنه في 27 من نوفمبر الماضى ، نفذت قوات التحالف مهمة جوية على هدف عسكري عبارة عن تجمعات لعناصر من مليشيا المسلحة في مديرية باقم بمحافظة الجوف ويبعد مسافة 35 كم عن سوق الرقو محل الادعاء.، و رماية مدفعية على هدف عسكري عبارة عن مصدر نيران في مديرية قطابر بصعدة ويبعد مسافة 16 كم عن سوق الرقو محل الادعاء.

ورماية هاون على هدف عسكري عبارة عن مصدر نيران في مديرية منبه بمحافظة صعدة ويبعد مسافة (9.5) كم عن سوق الرقو محل الادعاء.

وبعد دراسة الصور الفضائية وصور المراقبة الحدودية، وفيديو الاستطلاع بعد تاريخ الادعاء للموقع محل الادعاء ومواقع العمليات العسكرية المنفذة من قوات التحالف فى27 نوفمبر ، تبين للفريق المشترك أن السوق محل الادعاء يقع في مديرية منبه في الجزء الشمال الغربي من محافظة صعدة، وعلى الفاصل الحدودي الدولي للمملكة العربية السعودية، وهو ليس سوق بالمعنى المعروف، ولكن يمكن وصفه بموقع عشوائيات تضم محلات وخدمات وسكن.

و عدم وجود آثار استهداف على سوق الرقو.

قام الفريق المشترك بدراسة وتقييم تعاملات الإسناد بالمدفعية والهاون لقوات التحالف والمهام الجوية لليوم السابق واليوم اللاحق فى 27 نوفمبر2019م، وتبين للفريق المشترك أنه في 26 نوفمبر2019م، قبل تاريخ الادعاء بيوم، كانت أقرب مهمة نفذتها وحدات المدفعية على هدف عسكري يبعد مسافة 15 كم عن سوق الرقو محل الادعاء، في حين لم يتم تنفيذ أي مهام جوية فى 26 نوفمبر 2019م، بالداخل اليمني.

وفي 28 نوفمبر 2019م، بعد تاريخ الادعاء بيوم، كانت أقرب مهمة نفذتها وحدات المدفعية على هدف عسكري يبعد مسافة 16 كم عن السوق محل الادعاء. وكذلك تم تنفيذ مهمة جوية على هدف عسكري في مديرية كتاف بمحافظة صعدة، ويبعد مسافة 50 كم عن سوق الرقو محل الادعاء.

و أن قوات التحالف الجوية والسطحية لم تستهدف سوق الرقو بمديرية منبه في محافظة صعدة فى 27 نوفمبر.

ويرجح الفريق المشترك سقوط إحدى قذائف الهاون بالخطأ على سوق الرقو محل الادعاء بتاريخ 24 ديسمبر الماضى وأن سقوط المقذوف حدث بسبب خلل فني بالمقذوف أو بسبب تعرضه لعوامل جوية متغيرة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق