تدشين حملة إغاثة أبناء عدن من قبل مغتربي الضالع بأمريكا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
نفذت اليوم اللجنة المشكلة لإغاثة أهالي المنكوبين من جراء السيول المساعدات المالية المقدمة من مغتربي في أمريكا.

وقال الشيخ لطفي علي عبدالله مانع ان الحملة تهدف إلى مساندة أبناء عدن جراء ما عصفت بهم من كارثة طبيعية وسيول خلال أواخر شهر أبريل من قبل أبناء الضالع المغتربين في أمريكا.

وقال إن هذه الخطوة تأتي استشعار منهم للكارثة التي وقعت على أبناء عدن وهي ليست بغريبة والتي لطالما نفذ أبناء الضالع مثل هذه المساندة المجتمعية لعدد من أبناء .

وأضاف أن المغتربين يشكلوا شوكة الميزان لكونهم استشعروا تلك الحالة الماسة والضرورية من جراء السيول التي راح ضحيتها عدد من المواطنين.

وأشار إلى ان الحملة سيجري تنفيذها على مراحل بحسب الخطة الموضوعة من قبل اللجنة الخاصة بتنفيذ الحملة.

ولفت إلى ان الحملة سوف تستدف في مرحلتها الأولى نازحي المدارس من أبناء عدن المتضررين من السيول، فيما المرحلة الثانية ستشهد النازحين في الفنادق وستليها مراحل حسب الخطة المرسومة من قبل اللجنة المنفذة.

وعبر الإعلامي المخضرم والقامة العدنية أ. نجيب اليابلي مشاركته تدشين ما يقدمه أبناء الضالع في أمريكا من مساعدة لأبناء عدن أمرا مشرف للغاية.

وقال إن خير المواقف هو ما يأتي من أبناء المهجر وخاصة في أمريكا بما فيهم أبناء الذالع الذين طالما ما نجدهم عونا وسندا لأبناء عدن تجاه ازماتهم.

حضر تدشين الحملة القامة العدنية نجيب اليابلي، ولطفي عبدالله مانع، ود. عمر علي الحصيني، المحامي خالد عبدالكريم، د. صالح الحكم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق