تأييد شعبي لانضمام الوحدات العسكرية "السقطرية" للارادة الجنوبية

0 تعليق ارسل طباعة
باركت عدد كبير من المكونات الاجتماعية والنخب والأعيان بمحافظة خطوات انضمام عدد من الوحدات العسكرية بالجزيرة إلى صف الإرادة والثورة الجنوبي والمجلس الانتقالي الجنوبي الممثل الشرعي للشعب والمعترف به خليجيا ودوليا بعد سياسة فرض الأمر الواقع التي قام بها منذ اعلان النفير العام وتولي زمام الأوضاع بالجنوب أمنيا وعسكريا واداريا.

وانضمت وحدات وكتائب عسكرية بجزيرة سقطرى واعلنت في بيان رسمي تأييدها الثورة الجنوبية والمقاومة الجنوبية ورفضها المليشيات الإخوانية التابعة للمدعو محروس محافظ الجزيرة التي فرضته مليشيات حزب المحتكره للمكتب الرئاسي بقيادة المدعو عبدالله العليمي.

ويسود الشارع بسقطرى حالة ارتياح وتأييد كامل لمثل هذه الخطوات التي تخلصهم من الهيمنة الإخوانية على الجزيرة الاستراتيجية بموقعها والتي أصبحت مطمع لمليشيات حزب الاصلاح لاحتلالها واستغلالها للتهريب واستقطاب العناصر الارهابية من القرن الافريقي وكذلك للأضرار بالملاحة والتجارة الدولية ببحر العرب لصالح المشروع التركي الإيراني القطري الذي يمول ويغذي هذه المليشيات .

أخبار ذات صلة

0 تعليق