أكثر من "700" حالة مصابة بالحميات استقبلها مستشفى الوهط بلحج خلال 15 يوم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كشفت مصادر عاملة بمستشفى الوهط الحكومي مديرية تبن أن المستشفى يعمل فوق طاقته الاستيعابية في استقبال الحالات المصابة بالحميات على مدار الساعة.

وقال ضابط نوبة مستشفى الوهط الحكومي عبدالله سعد سعيد عن جملة من الصعوبات في المشفى.

وعن أعداد المصابين بالحميات في وهط قال عبدالله:" استقبلنا منذ بدء شهر رمضان الكريم حتى الساعة ما يقارب (700) حالة مصابة بالحميات (ضنك ، مكرفس ، ملاريا).

وتحدث عن المعاناة التي تواجه إدارة مستشفى الوهط الحكومي ذكر :(إن المعانة التي نواجهها في المستشفى متنوعة معاناة ناجمة عن قصور دور ومسئولية وزارة الصحة ومكتب الصحة بالمحافظة إزاء المستشفى بدءا بالميزانية الشحيحة التي لاتكفي لتشغيل مركز طبي ناهيك عن مستشفى والتي تنعكس شحتها سلبا على أداء الكادر الطبي وعلى سير العمل الذي أصبح المستشفى يعاني من نقص حاد في الكادر الطبي.

وتابع : علاوة على ذلك أن المستشفى يفتقر إلى وجود بنك دم ومن أبرز الصعوبات التي يعانيها المستشفى وذات صلة بالكادر الطبي هي ندرة الكادر المتخصص في تخصصات مختلفة.

وقال انه و مع الأسف كل تلك الاحتياجات والضروريات التي تتولد عنها معاناة عدة ليس لإدارة المستشفى فحسب وإنما للمرضى والمجتمع رفعنا بها إلى مكتب الصحة بالمحافظة دون تجاوب عملي ويمنونا بالوعود عام بعد آخر وعود انجلت وحقبة نظام حكم عفاش بكامله.

واشار الى انه وفي ذات الوقت فلازلنا نعول على الجهات المعنية من سلطة لحج ممثلة بمكتبها مكتب الصحة في المحافظة ويجب عليهم لزاما أن تعي أهمية الصحة وما يمر به المجتمع من كوارث صحية ومرضية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق