الضالع .. لجنة الطوارى تقر إغلاق مداخل المحافظة واتخاذ إجراءات بحق العائدين من عدن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
عقدت لجنة الطوارى لمواجهة فيروس كيرونا في محافظة عصر اليوم الجمعه 8 ابريل 2020م اجتماعها الاستثنائي برئاسة وكيل اول محافظه الضالع الاستاذ/نبيل العفيف، والعميد/عبدالله مهدي سعيد رئيس القياده المحليه محافظة الضالع للوقوف امام المستجدات الناتجه عن وباء فيروس وتداعياته المتسارعه وامام قضايا هامه اخرى.

في البدايه رحب وكيل اول المحافظه باعضاء اللجنه وبالحضور جميعا وظمن كلمة الترحيب وضح الاخ/العفيف بان احداث هذا الوباء تبدو متسارعه وستحمل لنا الكثير من المفاجات المحزنه ان لم نرتقي الى مستوى مواجهة هذا الوباء سلطة وانتقالي ومجتمع ودعا الجميع الى التعاون واتخاذ الخطوات والاجراءات التكامليه السليمه المنظمه للنجاح الموكله للجنه ،

ثم القى العميد/عبدالله مهدي كلمة اكد من خلالها قائلا: اننا امام ظرف حساس ومعقد يتطلب منا اعمال جاده مكثفه ومدروسه لمجارات هذا الوباء الخطير ويجب ان نتجاوز مرحلة الاقوال وان نسخر كل اوقاتنا للافعال الملموسه ونوضف كل الامكانيات المتاحه لمواجهة الوباء ومن الان نواصل خطواتنا العمليه لمواجهة فيروس كورونا لانقاذ ابناء محافظتنا من شره بعون الله تعالى.

من جانبهم اعضاء اللجنه الاخوه/ علي العود، والمهندس فريد، والاخ/عبدالله البيدحي، والدكتور/محمد علي عبدالله دبش، وياسين المحرابي، والشاذلي تقدموا بمداخلات قيمه كلها تركزت حول ضرورة الاسراع في اتخاذ الاجراءات العمليه العلاجيه والوقائيه والعمل على الحد من تجمعات المواطنين وتطبيق حالة الطوارى بطرق منظمه على ان تقوم اجهزة الامن بواجبها الزام المواطنين تطبيق الخطوات المتخذه من قبل لجنة الطوارى ومكتب الصحه العامه حرصا على صحة وسلامة المواطنين في المحافظه.

وخرج الاجتماع بجملة من القرارات والمعالجات اهمها اغلاق كل مداخل المحافظة وبالنسبه للعائدين من الى الضالع ستناوب لجنه طبيه في منطقة السمح ولا يسمح لاي شخص دخول الضالع الا بعد اجراء الفحوصات اللازمه له.

كما دعا الاجتماع كافة المواطنين الى التعاون مع الجهات الطبيه المختصه والابلاغ عن اي اشخاص يشتبه اصابتهم بفيروس كورونا ولم يذهبوا لفحص حالاتهم بالاضافه الى ضرورة تطبيق كافة طرق الوقايه من قبل كافة المواطنين.
كما اكد الاجتماع على ان جميع المستشفيات العامه والخاصه ملزمه مداومة اعمالها واستقبال اي حالات مصابه بهذا الوباء وغيره من الامراض حيث يقوم الحزام الامني باغلاق المنافذ، كما يقوم الامن العام بتطبيق قرار حضر التجوال والحد من تجمعات المواطنين في الاسواق. وفي غيرها د، ويقوم مكتب الاوقاف باتخاذ اجراءاته المناسبه فيما يخص المساجد .
واقرت اللجنه بقائها في حالة انعقاد متواصل .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق