تحذيرات اعلامية من عدوى انتقامية مجتمعية تبثها أذرع أخوانية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كشفت المذيعة ليلى ربيع سبب هجوم الأذرع الأخوانية على تحركات المجلس الانتقالي الاخيرة، وقالت ان اخر تهم هذه الأذرع هي اتهام المجلس للعمل لصالح الأخوان، بعد ان سبق وتم اتهام تلك الخطوات التي قام بها المجلس مؤخرا خدمة لمليشيا الانقلاب .

واضافت ربيع بحديث لقناة الغد المشرق ضمن برنامج الوجه الآخر انه من المثير للضحك ان تلصق تهم كهذه على المجلس وهو الذي يقدم كل يوم ضحايا في سبيل محاربة الأرهاب الذي تدعمه قوى حزب الاصلاح.

وشنت ربيع هجوم لاذع على الإعلاميين الذي تستخدمهم قناة الجزيرة والذين نهجوا على تحميل تصاعد الاصابات بفايروس لسياسة الانتقالي، مستغربة من ذلك مضيفة ربيع إن الوباء عالمي وسجل في دول عظمى وفيات بالآلأف، مرجعة ذلك الهجوم للاصياد العكر الذي دأبت عليه جماعة الأخوان مع اوجاع الناس.

وحذرت ربيع من اصوات التضليل التي بدأت تتصاعد اليوم والتي تلقي باللوم على الجميع في كالانتقالي والتحالف والحكومة وقالت ان هذا من الاساليب التي تلجئ لها اجندة الأخوان حينما تفقد جميع مصالحها في المنطقة وتعمل على دغدغة مشاعر الناس، مضيفة ان هذا السلوك ليس مستخدم من قبل الجماعة في عدن بل سبق وان تم استخدامه في عدد من الدول مثل .

واشارت الى ان الاجندة الاخوانية اليمنية مؤخرا لجأت الى دغدة مشاعر الناس بصب جام الغضب على والسعودية والعمل تحديدا على اذكاء لمواقف سابقة وان ذلك يصب في نهج الاخوان لتهيج الشعوب وخاصة التي تعاني من وضع صعب كالذي عليه الشعب اليمني.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق