الحديدة.. موجة نزوح قسري من مناطق سيطرة الحوثي إلى المناطق المحررة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
شهدت محافظة موجة نزوح قسري للمواطنين من مناطق سيطرة مليشيات الى المديريات المحررة في الساحل الغربي، وذلك بعد قيام المليشيات بممارسة الضغوطات والمضايقات عليهم لتشريدهم من منازلهم مما أدى إلى تفاقم أوضاعهم المعيشية .

ويقول أحد النازحين من مدينة الحديدة إلى قرية الجريبة بمديرية الدريهمي بأنه قد أصبح مشرداً ووحيداً، بينما لا يزال أبناؤه مشردين في الحديدة، متهماً بمضايقتهم وممارسة الضغوطات عليهم لإجبارهم على النزوح، حتى انه لم يعد يستطيع رؤيتهم في الوقت الذي هم عجزوا عن الوصول إليه.

في السياق ذاته، قال أحد النازحين من حي منظر بمديرية الحوك، الذي نزح إلى مديرية الخوخة بأنه اضطر للنزوح قسراً من منزله، والإنتقال إلى مديرية الخوخة بسبب القصف والاستهداف المتعمد الذي تشنه المليشيات الحوثية على منازلهم وما يخلفه من هلع وخوف على حياتهم وحياة أسرهم .

ويعيش سكان الحديدة أوضاع معيشية مأساوية صعبة ويعانون من الفقر، كما ان اعتداءات الحوثيين وتهجيرهم من مناطقهم بشكل قسري زادت من تعميق معاناتهم وحولت حياتهم إلى كوابيس يومية. ويأتي نزوح المواطنين من مناطق عدة في الحديدة بعد تخاذل المجتمع الدولي عن حمايتهم، وعجزها عن القيام بالضغط على مليشيات الحوثي بالإلتزام بالمعاهدات والمواثيق الدولية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق