مساعي إخوانية للنيل من الإدارة الذاتية في العاصمة عدن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تحاول مليشيات حزب الاصلاح الاخواني ذراع الشر للجماعة باليمن وعن طريق اعلامهم المضاد ومطابخهم الممولة من دول عدائية للتحالف ومن ضمنها ودولة قطر التي تحاول عبر قناتها الاخوانية النيل من الخطوة التاريخية لقيادة الادارة الذاتيه بالمحافظات الجنوبية وبدء تطبيقها بالعاصمة من خلال وتيرة العمل التي تمضي بوتيرة عالية هذه الأيام بجميع مديريات العاصمة عدن.

وتقوم مليشيات حزب الاصلاح الاخواني بنشر شائعات مغرضة وترويج اكاذيب عن الوضع بمجمله في العاصمة عدن وترويج شائعات عن مظاهرات واحتجاجات ضد المجلس الانتقالي الجنوبي ومحاولة إيهام المجمتع المحلي والخارجي بفشل قدرات المجلس الانتقالي الذي على النقيض تماماً هذه الأيام يقوم بخطوات جبارة لتطبيق الادارة بالعاصمة عدن واصلاح ما أفسدته شرعية الفساد والافساد ومن ضمنها وضع عراقيل بالخدمات العامة والطرق والمياه والصرف الصحي وتحريك لوبي الفساد بكهرباء عدن لتهييج الشارع على المجلس الانتقالي غير أن كل هذه المحاولات باءت بالفشل فيقضة المواطن الجنوبي وتكاثفه مع القيادة الدنوبية ومجلسه الانتقالي.

وفي نفس السياق يقوم رئيس الجمعية بالمجلس الانتقالي الجنوبي اللواء احمد سعيد بن بريك بعقد اجتماعات مع الادارات الخدمية بالعاصمة عدن لانتشالها وتشغيلها بالشكل الصحيح بعيداً عن الحكر والكيد الذي تتخذه حكومة الاخوان من خلال التضييق على المواطن ونهب العربي وترك المواطن يعاني الويل والتردي في الخدمات من خلال خمس سنوات حكم لشرعية الفساد بالمحافظات وزادت الاوضاع سوء واصبحت العاصمة عدن قرية بسبب هذه الممارسات الاخوانية المدمرة للجنوب وشعبه.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق