تقرير - كيف تذكر الجنوبيون الشهيد "علي ناصر هادي" في ذكرى رحيله الخامسة؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
بالتزامن مع الذكرى الخامسة لرحيل شيخ الشهداء اللواء علي ناصر هادي قائد المنطقة العسكرية الرابعة، وهو يدافع عن والجنوب، من عدوان مليشيات الموالية لإيران، والذي يصادف السادس من مايو 2015م، ترصد عدن تايم كيف تذكر قادة وسياسيون وعسكريون ونشطاء جنوبيون الشهيد علي ناصر هادي في ذكراه الخامسة.

وقال الرئيس الأسبق علي ناصر محمد، في سياق مقال كتبه عن الشهيد علي ناصر هادي: لم يتوقف عن ترديد “سنموت من أجل الوطن يا أبو جمال..” مثله مثل أي قائد شجاع يفضل الموت على الاستسلام او الهروب..أجرينا في ذلك اليوم اتصالات كثيرة ولم ينقطع الاتصال معه إلا حين جاءني نبأ استشهاده الفاجع…كان ذلك الاتصال في الصباح قبل موعدي مع السفير البريطاني الجديد في في مقر السفارة البريطانية في القاهرة… وكنت طوال المقابلة أفكر بما قاله لي “إذا حدث لي شيء فاهتم بطارق وإخوانه”..
وقد استشهد في اليوم التالي مباشرة، وكأنه كان يتنبأ بمصيره.. اتصلت في التاسعة، صباح اليوم ذاته، بهاتفه دون ان أتلقى منه أي رد ولم أكن أعلم بأنه استشهد قبلها بساعة واحدة فقط.. وفي التاسع من مايو، حوالي الساعة الثامنة مساءً اتصل بي نجله الأكبر طارق، وأخذ يقدم لي العزاء في استشهاد والده بدل أن أعزيه أنا به.
وأضاف علي ناصر : "علمت لاحقاً أنه قبل استشهاده حاول ابنه ومن معه اقناعه بالخروج الى البريقة ولكنه رفض، وحاولوا أخذه عنوة عبر زورق، حيث إن البريقة كانت أكثر أماناً من التواهي. فقال لابنه: إذا أخذتموني الى البريقة فإن أول رصاصة سأوجهها لك".
وقال ناصر :"أصابني ذلك بالحزن الشديد، ليس عليه وحده، بل على كل الشهداء الذين سقطوا في ميادين القتال وهم يدافعون عن مدينتهم، عن أحيائهم، عن وطنهم وذويهم. هؤلاء اختاروا القتال والموت بشرف، وسيخلد التاريخ بطولاتهم وتضحياتهم الغالية بأعز وأغلى ما يملكون".

من جانبه قال وزير الشباب والرياضة نايف البكري: ‏"في مثل هذه الأيام، أرتقى اللواء علي ناصر هادي شهيدا، وهو في خط النار، مدافعا عن الدولة، والأرض والعرض".
وأضاف: "لقد كان الشهيد أحد قادة المقاومة الأوائل الذين لولاهم لما كسرت عصا التمدد الحوثي الإيراني، ولا أُشعلت أضواء الرفض في فوهات البنادق، صانعة بريق التحرر من العصابة الانقلابية".

‏وبدوره قال العميد خالد النسي: "اليوم تحل علينا ذكرى استشهاد اللواء ركن علي ناصر هادي رحمة الله. هذا الرجل كان لمواقفه تاثير كبير على تماسك المقاتلين في عدن حيث خرج بجهود ذاتيه وثبت عندما تخلى الجميع عن عدن وقدم روحة وهو يدافع عنها . لا يجب علينا كجنوبيين ان نغفل عن تضحياته مثلما غفلت شرعية الفساد".

‏وعن الشهيد علي ناصر هادي، قال الحقوقي نصر العيسائي: "اليوم ذكرى استشهاد القائد البطل اللواء على ناصر هادي قائد المنطقة العسكرية الرابعة.. الذكرى الخامسة لرحيلك أيها القائد الشجاع وانت شامخ شموخ جبل شمسان رمز للشرف والبطولة رحمك الله، الرحمه لشهدائنا الأبرار، وعهد الرحال للرجال أننا على اهدافكم ثابتين".

إلى ذلك قال ردفان الدبيس مراسل قناة العربية : "اليوم ذكرى استشهاد القائد البطل اللؤاء على ناصر هادي قائد المنطقة العسكرية الرابعة .. الذكرى الخامسة لرحيلك والدي وانت شامخ شموخ جبل شمسان رمز للشرف والبطولة رحمك الله".

وقال الكاتب ابو وسام الشعيبي : "الذكرى الخامسة لاستشهادك القائد البطل اللواء علي ناصر هادي، قاومت بكل شجاعة واستبسال ونلت الشهادة وانت حينها تذود عن الوطن مقبلآ غير مدبر، رحمة الله تغشاك".

وبدوره قال الناشط نجيب القفعي : "في مثل هذا اليوم من العام 2015 أستشهد اللواء علي ناصر هادي، قائد المنطقة العسكرية الرابعة، مقبلاً غير مدبرا، شامخ شموخ جبل شمسان، لم يمنعه منصبه من النزول والثبات في ساحة المعركة، رغم أن كل قيادات الدولة هربوا جميعا، لينجوا بأنفسهم وأموالهم، ولم يبقي إلا هو وحيدا شامخا".
وأضاف: "ولم يمنعه كبر سنه من أن يكون في مقدمة الصفوف مدافعا عن الأرض والعرض حتى أستشهد وهو في مترسه لم يتزحزح قيد أنملة.. فسلاما عليه يوم ولد ويوم أستشهد ويوم يبعث حيا".

وقال الناشط ناصر السقاف : ذكرئ أستشهاد شيخ الشهداء اللواء على ناصر هادي الذكرئ الخامسة لأستشهاد القائد الشجاع رمز الشرف والبطولة رحمك الله الرحمه لشهدائنا الأبرار وأسكنهم فسيح جنانة" .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق