الربيزي: الزُبيدي حل اصعب معضلتين جنوبيتين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

استعرض القيادي في المجلس الانتقالي أحمد الربيزي  مساهمته برفقة عدد من الشخصيات الوطنية الجنوبية في صياغة اعلان التاريخي وقال بُذلت جهود كبيرة من أجل اخراج البيان التاريخي نظرا لكونه حدث كبيرا وكانت حينها تغمرنا فرحة كبيرة لأن الحدث كان بمستوى كبير لا يوصف الشعور حينها.
وأضاف في لقاء مع إذاعة هنا عدن: كان على ظهورنا حمل كبير ونحن اليوم نقول اننا حملنا ذلك الحمل الرجل الكبير الذي كان بمستوى ما حملناه نحن والجماهير.
ولفت إلى ان شخصية الرئيس عيدروس قاسم الزبيدي رئيس ازاحت من ظهرنا ذلك الحمل الكبير حيث كنا نعاني من معضلتين الأول الكيانات الجنوبية المتعددة والثانية معضلة القائد الميداني الذي يجمع وتُجمع عليه الناس وكان الرئيس عيدروس الزبيدي موفقا في ذلك.
وأكد إلى ان حل لنا هذه المعضلتين التي ضلت ترافقنا طيلة مسيرة الحراك الجنوبي والحمد الله اليوم الناس وصلت إلى قدر ذلك الثقة التي منحوها لهذا القائد بما نتج من اعمال متواصلة إلى اليوم وانتصار للمجلس الانتقالي الجنوبي.
ولفت إلى ان مصداقية إعلان عدن التاريخي تمثل في تكوين الجهاز الأمني واجتهاده في محاربة الإرهاب ونجاحه في ذلك بعد إنشاء الجهاز الأمني من الصفر بعد ان عجزت بعض دول العالم تجاه ملف الارهاب، وهي حقيقة لا يمكن اتفوت على أي مراقب محلي او دولي.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق