مصافي عدن توضح موقفها من شحنة الغاز المنزلي وسبب توقيف تفريغه

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
اوضح مصدر مسؤول في شركة مصافي الملابسات التي تتعلق بمادة الغاز المنزلي غير مطابق للمواصفات وتوقيف تفريغه من الباخرة.

 واكد المصدر ل"عدن تايم" ان شحنة الغاز وصلت مع موسم الامطار في عدن على متن سفينة وتعثرت عملية الفحص لاسباب فنية تتعلق بالاعطاب الكهربائية وتوقف عمل المختبر وتحت اصرار التاجر على تفريغ الشحنة ومن ثم الفحص بعد توفير التاجر شواحن وبطاريات لتسهيل تفريغ الشحنة حتى لا تتضاعف رسوم الباخرة عن تأخرها في الميناء

وبحسب المصدر ان الشركة وبعد اصلاح الاعطاب وتشغيل المختبر جرى فحص عينات من الشحنة ل ثلاث مرات من الكمية المفرغة في الخزانات و من فوق السفينة وجميعها غير مطابقة للمواصفات المعتمدة لدى شركة المصفاة و الغاز.

وعلمت "عدن تايم" أن المصفاة طلبت إعادة الشحنة إلى السفينة وإخراجها من الرصيف لإدخال سفينة شركة نبتون المتوقفة في الغاطس إلا أن التاجر يرفض وهدد بمقاضاة المصفاة في المحاكم.

من جهته قال عبيد باقيس نائب رئيس اللجنة الاقتصادية بالمجلس الانتقالي الجنوبي فإن الباخرة إيمانويل دخلت إلى غاطس المصافي وأفرغت جزء من حمولتها دون خضوعها لأي فحص معتمد كما هو معمول به قانونًا في البلد .
وتابع" كان لدينا باخرة تحمل المواصفات وهي في البحر لكن فوجئنا بدخول هذه الباخرة للغاطس وبعد تواصل مع جهات كبيرة في المصافي تذرعوا بأن هناك ضغوطاً عُليا مورست عليهم.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق