بن بريك يلتقي مأموري عدن ويؤكد ان تقاعس الحكومة اوصل المدينة لهذه الحالة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
ترأس اللواء احمد سعيد بن بريك ، رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، رئيس لجنة الإدارة الذاتية للجنوب مساء اليوم اجتماعاً، لمدراء عموم مديريات العاصمة .

وبحث  الاجتماع الأوضاع الخدمية في إطار  المديريات والمعوقات والاشكاليات الموجودة والبت في المعالجات العاجلة والآنية التي من شأنها أن تنتشل العاصمة عدن من وضعها الحالي الذي تعيشه. 

وخلال الاجتماع الذي حضره اللواء سالم السقطري مساعد الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي، نائب رئيس لجنة الإدارة الذاتية، والدكتور عبدالناصر الوالي، عضو هيئة الرئاسة، رئيس انتقالي العاصمة عدن، ووكيلا محافظة عدن محمد سعيد المفلحي وعبدالفتاح القطيبي وقائد العميد محسن الوالي، وأركان قوات الدعم والإسناد العقيد نبيل المشوشي، تم التطرق إلى القضايا العالقة في عدد المجالات كافة، أهمها الكهرباء، والمياه والصحة والنظافة، والصرف الصحي .

وتحدث اللواء أحمد سعيد بن بريك بكلمة شدد خلالها على دور الأجهزة الإدارية في إطار المحافظة والمديريات ومسؤوليتها الأساسية عن القضايا التي تمس خدمات المواطنين واحتياجاتهم خاصة في الظروف الحرجة التي تمر بالعاصمة عدن .

وأشار اللواء بن بريك إلى اكأن تقاعس الحكومة عن تأدية واجباتها في العاصمة عدن وبقية المحافظات أدى لتفاقم الاشكاليات التي يعاني منها قطاع الخدمات بشكل جلي، وجاءت كارثة سيول الأمطار الاخيرة لتكشف عورة عدن في المجال الخدمي والتنموي وتكشف عن مدى حجم العيوب ، لافتاً إلى أن هذا الوضع يتطلب تضافر جميع الجهود والعمل بضمير خالص لإخراج وانتشال العاصمة عدن من إزماتها ونقلها لواقع يرقى لمكانتها وامكانياتها. 

ونوه اللواء بن بريك بأن هناك جهودا مكثفة تُبذل مع مدراء الكهرباء ومالكي محطات الطاقة المشتراة وتم الاتفاق على تحسين مستوى الطاقة التوليدية وسيلمس المواطن تحسناً خلال الفترة القادمة، داعيا في ذات السياق مدراء عموم المديريات على متابعة المحطات في إطار مديرياتهم والتنسيق بشكل مباشر مع مدراء مناطق الكهرباء لتوجيه فرق الصيانة للتعامل مع الأعطال بصورة عاجلة.

ولفت اللواء بن بريك إلى أن الوضع الصحي في عدن يتطلب جهد عظيم ، مشيرا إلى أن قرار رفع حظر التجوال له مسبباته أهمما ضعف الخدمات وشحة الإمكانيات وانعدام البدائل، وهو يتطلب تحسين الوضع الخدمي ومن ثم اتخاذ التدابير المتاحة بهذا الشأن. 

وأشار اللواء بن بريك فيما يخص ملف النظافة وتداعيات سيول الأمطار إلى اكأن هناك جهات وفاعلين خير التزموا بتقديم المساعدة من خلال الآليات لرفع اكأي مخلفات وشفط لجميع مياه الأمطار والبرك والمستنقات،  مبينا أن الدكتور عبدالناصر الوالي مكلف بتقديم وتوزيع هذه الآليات وفق احتياجات كل مديرية .

من جانبه أكد اللواء سالم السقطري أن الوضع في العاصمة عدن مؤسف جدا خاصة وأنها تمتلك من القدرات والامكانيات والموارد ما يؤهلها لتكون في حال اةأفضل، مشيرا إلى أن الجميع اليوم أمام تحديات ومسؤولية أأخلاقية تجاه هذه العاصمة.

ونوه اللواء السقطري بأن مهمة تحسين الأوضاع في العاصمة عدن وتلبية احتياجات المواطنين ليست صعبة، ولكنها تحتاج لإرادة وعزيمة قوية وخطة عمل مدروسة قائمة على مبدأ الثواب والعقاب.

وبدوره، كشف الدكتور الوالي عن توفر عدد من مدافع الرش الضبابي وكمية كافية لتغطية حاجة كل المديريات الثمان، حيث سيتم توزيعها على كل المديريات، كما أوضح أن مدراء مكاتب الصحة والترصد الوبائي في كل المديريات تم تزوديهم بوسائل الوقائة والسلامة لتمكينهم من القيام بواجباتها في هذه الظروف والوضع الصحي الذي تشهده عدن في ظل انتقال فيروس .

من جابنهم تحدث مدراء عموم المديريات عن سعادتهم بالقاء وترحيبهم بالإدارة الذاتية، معربين عن تطلعهم إلى أن تكون مقدمة لتعافي العاصمة عدن في الأيام، مستعرضين أبرز الاشكاليات والمعوقات التي تواجههم والإكاحتياجات الضرورية من متطلبات عاجلة والتي من شأنها أن تنتشل العاصمة عدن من تبعات السيول الأخيرة وتحد من مخاطر الأوبية والأمراض المنتشرة وتؤدي لمناخ وبيئة صحية سليمة تحفظ وتأمن حياة المواطنين في عدن.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق