هل تفجر جرائم الحوثي بالبيضاء بثورة قبلية ؟!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعلن حلف قبائل البيضاء- مكون قبلي حديث- انتفاضة مسلحة لتحرير محافظة البيضاء من ، في أعقاب الجريمة التي ارتكبتها مليشيات بحق امرأة يمنية من قبيلة الأصبحي.
ودعا بيان صدر عن الحلف القبلي فجر اليوم الاثنين، -نشر في منصات التواصل الاجتماعي- أبناء محافظة البيضاء، إلى " الانتفاض و تطهير المحافظة من جماعة الحوثي".
وقال البيان "نعلن للجميع أن بعد الشرف والعار لن تكون حياتنا إلا في جبهاتنا ضد جماعة الحوثي حتى يتم تطهير المحافظة منهم".
وشهدت البيضاء الأسبوع الماضي جريمة بشعة ارتكبتها عناصر حوثية بحق سيدة تدعى جهاد الأصبحي، قامت عناصر الحوثي باقتحام منزلها وأردتها قتيلة، ومن ثم قامت بنهب المنزل وذلك انتقاما من أب زوجها المعارض للحوثيين والذي ما تزال المليشيات تبحث عنه لاعتقاله.
ودعا البيان "كافة أبناء قبائل البيضاء وما جاورها إلى التوجه إلى الجبهات بعدتها وعتادها" للانخراط في قتال مليشيات الحوثي.
وأكدت قبائل البيضاء "عدم قبولها أو تراجعها إلا بخروج هذه المليشيات الانقلابية من المحافظة".

وأشار البيان إلى أن "جماعة الحوثي الانقلابية لم تترك مجالا في لملمة الصفوف وبناء الدولة وحفظ الأمن والأمان".
وبين الحلف القبلي رفضه "ما تتعرض له المحافظة وأبناؤها من جرائم من قبل مليشيات الحوثي الانقلابية منذ خمس سنوات".
وقال البيان إن آخر جرائم الحوثي بالمحافظة "قتل امرأة عفيفة طاهرة داخل منزلها وهي الشهيدة جهاد الأصبحي رحمها الله والتي أقدمت عناصر جماعة الحوثي بمهاجمة بيتها وبعد هروبها من البيت إلى سطح البيت تابعوها وقتلوها عنوة وأصبحت وصمة عار وشرف على كل قبائل البيضاء".
ولقت حادثة جهاد الأصبحي، تفاعلا واسعا في ، وسط تنديد بالجريمة، والتي تصادفت مع أول أيام شهر رمضان، كما تسببت بحراك قبائلي في البيضاء لاتخاذ موقف موحد تجاه مليشيات الحوثي.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق