برفيسور في عدن يقر إصابته بكورونا : سوف أهزمه وسانظم الى خطوط المواجهة التعافي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أقر البرفيسور عبدالفتاح السعيدي إصابته بوباء وقال :
" احبتي الاصابة بكورونا لا يعتبر وصمة عار بل مرض يجيك عصب عنك اذا خرجت له خارج بيتك".

وحذر د.السعيدي في منشور على صفحته بالفيسبوك : " الاستهتار لا يفيد بل ستذرفون دموع الندم ,فاني انذرت نفسي ومرضي كي ارسل رسالة للقاصي والداني".

وتابع البرفيسور السعيدي: " اننا لسنا في كوكب آخر بل في هذا الكوكب وما هو في العالم اكيد عندنا لان الموضوع مش قبيلة ولا كرامة الموضوع فيروس الاكثر انتشارا في التاريخ واكثر فتكا ".

ونصح الناس بالقول : " ابدوا صفحة جديدة اجعلوا من صفحاتكم رسائل للحب والمواساة احموا كادركم الطبي لايوجد لكم سواه اتكلم هكذا لان الالم الذي اشعر به لا يتحمله والدك او والدتك . فالالم يعتصرك عصرا . ليس تخويف ولكن الصدق الصدق احبتي الحقيقة هي من تجعلنا حقيقيين في مواجهة المرض اما الهروب ودفن رؤوسناء في الرمل سيزيد الكارثة".

وختم البرفيسور عبدالفتاح السعيدي منشوره : "لكل من هو مريض توكل على الله فقط وخذوها من اصدق وزير صحة الوزير السوداني في تصريحة بعشرين ثانية قال مافي عندنا دواء بنعطيك بندول واذا ضاق تنفسك نعطيك اوكسجين واذا ضاقت عليك ستموت هذه هي الحقيقة المرة , التزموا بيوتكم , تسامحوا ابعدوا عن الشتم والتحريض لانه لا يوجد احد مستثنى. اوعدكم باني ساقاوم الفيروس باذن الله وسوف أهزمه وسانظم الى خطوط المواجهة بعد ان اتعافى".

أ.د. عبدالفتاح السعيدي

اعتذر عن كلمة قلتها وانا في ساعة تعب وانهاك في التسجيل.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق