الكثيري: هذا هو جذر المشكلة واسباب الغليان الشعبي بحضرموت

0 تعليق ارسل طباعة
كشف عضو هيئة رئاسة ونائب رئيس وحدة التفاوض علي الكثيري عن جذر المشكلة واسباب الغليان الشعبي في محافظة .

وقال الكثيري في تغريدات على صفحته في تويتر رصدتها تايم: "الاحتجاجات المتصاعدة في مدينة ومدن ساحل حضرموت وليدة معأناة شديدة سببها الانهيار المتنامي للخدمات الأساسية وفي مقدمتها الطاقة الكهربائية بفعل ضعف القدرة التوليدية لمحطات كهربائية أكل الدهر عليها وشرب وعدم تأمين وقود تلك المحطات بشكل مستمر ..".

واضاف: " لكن جذر هذه المعأناة يكمن في حرمان حضرموت من عائدات ثرواتها وايراداتها واستمرار قوى النفوذ اليمنية في عمليات النهب والإفساد التي تتصاعد وتائرها ..".

واوضح الكثيري: "إن الأوان قد آن لتنتزع حضرموت حقوقها كاملة غير منقوصة وذلك بإعلان الإدارة الذاتية لحضرموت واحكام السيطرة على عمليات انتاج وبيع نفط حضرموت وتوظيفها لتأمين احتياجات أبناء المحافظة ..".

واختتم بالقول: " إن اللحظة لم تعد تحتمل أي تأخير في الامتثال للإرادة الشعبية بحضرموت ووقف عبث الحكومة اليمنية ونهبها لثروات حضرموت عاجلا غير آجل..".

أخبار ذات صلة

0 تعليق