تقرير: سقطرى بيد ابنائها.. عودة الارخبيل الى الارادة الجنوبية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تنفس الصعداء أهالي محافظة بعد عودة جزيرة للحضن والارادة الجنوبية التي سار على نهجها آلاف الشهداء والجرحى منذ بدء وهج الثورة الجنوبية وانطلاقتها، وذكرت مصادر خاصة من جزيرة سقطرى عن سيطرة القوات الجنوبية التي اعلنت انضمامها لقيادة مؤخراً على عدد كبير من المواقع والمعسكرات وخاصة،. معسكر قوات النجدة التي كانت تحتمي فيه مليشيات المدعو محروس أحد أذرع جماعة الاخوان بالجزيرة. ولتواصل تقدمها بإتجا حديبو التي يتحصن فيها المدعو محروس ومليشياته.

وفي موقف يدل على المساندة الشعبية والقبلية للقوات الجنوبية بجزيرة سقطرى تداعت عدد من قبائل سقطرى من كل مديريات المحافظة لمشاركة القوات الجنوبية الذود عن أرض سقطرى من الدنس الأخواني، وذلك بعد سقوط أول شهيد من ابناء سقطرى في صفوف القوات المشاركة بتطهير المحافظة من الارهاب الاخواني والسيطرة على مقاليد الحكم واستغلال موقع الجزيرة لمارب اخرى تضر بالسلم المجتمعي والأمن المحلي والدولي.

وترابطاً مع الاحداث بجزيرة سقطرى أصدر الرئيس عيدروس قاسم الزبيدي قراراً بتعيين العميد/ عبدالله أحمد عبدالله نوح، قائداً للواء الأول مشاة بحري بالقوات المسلحة الجنوبية بجزيرة سقطرى، وشمل القرار أيضاً تعيين العميد محسن حسن حمود غالب الجحافي، أركان حرب اللواء الأول مشاة بحري بالقوات المسلحة الجنوبية ليتعزز موقف وسيطرة القوات الجنوبية بالجزيرة وليتم بموجبه تدشين الادارة الذاتية التي أعلنها المجلس الانتقالي الجنوبي للمحافظات الجنوبية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق