الأمطار تعمق معاناة المواطنين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
مع تأكيد الأمم المتحدة تسجيل أكثر من مائة ألف حالة اشتباه بالإصابة بالكوليرا ، واصلت الأمطار الغزيرة هطولها على معظم محافظات البلاد وسط توقعات باستمرار هطول الأمطار الغزيرة طوال فصل الصيف، فيما تضرر عشرات الآلاف من الأشخاص نتيجة السيول، التي اجتاحت محافظات وعدن ومأرب في الأسبوعين الماضيين معظمهم من النازحين من الحرب التي أشعلتها .

وإذا استمرت ميليشيا الحوثي في فضها لمبادرة العربي بوقف شامل لإطلاق النار والذهاب نحو الحل السياسي، فإن الأرصاد الجوية نبهت إلى استمرار هطول الأمطار الغزيرة على معظم المرتفعات الجبلية، وطلبت من السكان في مصاب الأودية ومجاري السيول أخذ الحيطة والحذر، فيما لم تتمكن السلطات والمنظمات الأممية من معالجة آثار السيول التي اجتاحت مدن صنعاء وعدن ومأرب في النصف الثاني من شهر أبريل الماضي.

ومع تسجيل 7 حالات مؤكدة بفيروس «»، في ظل نظام صحي هش ومتهالك فإن استمرار هطول الأمطار الغزيرة سيزيد من الأضرار التي لحقت بالطرق والجسور وشبكة الكهرباء وإمدادات المياه، كما قطعت فرص الحصول على الخدمات الأساسية لآلاف الأشخاص. وتسببت الفيضانات في تعطيل الخدمات على نطاق واسع، حيث غمرت مياه الفيضانات مدينة ، وأدت إلى انقطاع التيار الكهربائي وتدمير منازل و14 حالة وفاة.

الوكالات التابعة للأمم المتحدة حذرت من أن استمرار هطول الأمطار يثير مخاوف من زيادة الإصابة بأمراض مثل الملاريا والكوليرا، بعد أن تم بالفعل تسجيل أكثر من 110.000 حالة يشتبه في إصابتها بالكوليرا في 290 من مناطق البلاد البالغ عددها 333 منطقة منذ يناير الماضي، مع تزايد المخاوف من تصاعد عدد الحالات.

ويشير أحدث تقرير لمكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية إلى أن 148،680 شخصاً قد تضرروا من الفيضانات في 13 محافظة منذ منتصف أبريل الماضي، وأنه بالنسبة لآلاف العائلات النازحة فإنها تعيش في ظروف صعبة للغاية، حيث فقدت المأوى والحصص الغذائية ومستلزمات منزلية. وكان نصيب محافظة الأكثر، حيث تضررت 6286 عائلة من بينها 7 قتلى و250 جريحاً. كما تسببت الأمطار في انهيار المنازل وتدمير البنية التحتية، ما جعل بعض الطرق غير صالحة للسير سواء في مدينة مأرب والمناطق المحيطة بها أو في محافظة ريمة.

ويشير التقرير إلى أنه في صنعاء والمحافظات الشمالية، تأثرت 9.146 عائلة على الأقل، مع تضرر مدينة صنعاء ومعظم أجزاء محافظة صنعاء بشدة من الفيضانات، كما تأثرت أكثر من 5.130 عائلة في محافظة وحدها، حيث لحقت أضرار جسيمة في مخيمات النازحين داخلياً، وهناك حاجة ملحة لتدخلات المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية والمساعدة الغذائية.

وفي المحافظات الجنوبية تأثر نحو 4.764 أسرة في مخيمات النازحين، منها 1.812 عائلة في عدن،

و1.037 عائلة في أبين، و917 في ، و770 في محافظة . أما في مدينة عدن، فإن المناطق الأكثر تضرراً هي كريتر والمعلا.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق