عقوبات امريكية على عراقيين بسبب اليمن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

نشرت قناة العربية اليوم تقريرا اشار الى توسع رقعة العقوبات الامريكية على الأجندة الإيرانية ذات الصلة باليمن.
وبحسب القناة فقد فرضت الخزانة الأمريكية وسعت رقعة العقوبات المتعلقة بإيران بهدف تجفيف منبع تمويل المدرج إرهابيا على اللوائح الأمريكية.
وبحسب القناة فهدف العقوبات هذه المرة وقعت على امير ديانت وشركته الطائف لخدمات التعدين لتقديمها الدعم اللوجستي والمادي لفيلق القدس الايرانية.
وبحسب قناة العربية فإن ديانت متهم باستخدام شركته كواجهة ضمن شبكة تمويل لفيلق القدس وساهم في تهريب الاسلحة الايراني للخارج.
واشارت القناة ان ديانت يعرف ايضا باسم امير عبدالعزيز جعفر ويحمل جنسيتيين العراقية والإيرانية.
وتعتبر الخزانة الامريكية دايانت مقربا من بهنام شهرياني ورستم القاسمي المسؤولين في فيلق القدس وانه دعم عمليات تهريب يشرف عليها الفيلق منذُ سنوات وتشمل تهريب الصواريخ.
دايانت متورط بشكل مباشر بتهريب الصواريخ من ايران الى حسب واشنطن، والتي تقول ايضا ان فيلق القدس يعتمد على دايانت لتأمين الاحتياجات اللجوستية
بحسب واشنطن فإن دايانت قام في 2019م بشراء سفينة شحن نفطية عبر شركته لتسخدم ضمن جهود شبكة التهريب التابعة لفيلق القدس.
وعلى خلفية ادراج ديانت على قائمة العقوبات قامت الحكومة الامريكية بتوجيه تهم جنائية له بانتهاك العقوبات وقوانين غسيل الاموال وتهدف الى مصادرة نحو 12مليون دولار من شركة الطائف لخدمات التعدين والتي تعتبرها امريكيا احد الاصول النابعة للجماعة الارهابية الاجنبية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق