عدن تايم ترصد ابرز التناولات الصحفية العربية للشأن اليمني اليوم ( رصد خاص )

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تناولت الصحف والمواقع الخارجية العديد من الأخبار السياسية المتعلقة بالشأن اليمني في اعدادها الصادرة، اليوم السبت، ورصدت تايم" أبرز التناولات والبداية من صحيفة" البيان " وتحت عنوان

: 2029 اختراقاً حوثياً منذ إعلان وقف النار

أعلن تحالف دعم في ، أمس أن اختراقات الميليشيا الحوثية لوقف إطلاق النار منذ إعلانه في 8 أبريل الماضي، بلغت 2029 اختراقاً.
مشيراً إلى أنها شملت الأعمال العسكرية، واستخدام الأسلحة الخفيفة والثقيلة والصواريخ الباليستية. 

انهيار منازل أثرية في بسبب الأمطار

قال موقع العربية: تعرضت منازل مدينة صنعاء القديمة المسجلة ضمن التراث العالمي لدى اليونسكو للانهيار بسبب تساقط الأمطار الغزيرة منذ منتصف أبريل الماضي.

وساطة سعودية تهدئ التوتر بين الشرعية والانتقالي في

وفي خبر لموقع إرم نيوز" عاد الهدوء، اليوم السبت، إلى سقطرى الجزيرة الرئيسة في أرخبيل يمني منخفض الكثافة السكانية ببحر العرب، بعد توتر تصاعد ليتحول إلى مواجهة عسكرية محدودة بين قوات للحكومة الشرعية وأخرى منشقة عنها لصالح .

قتل خطيب مسجد أمام المصلين

من جانبها قالت صحيفة : قتلت ميلشيات الحوثى إمام وخطيب مسجد في قرية مكعد الأمحال "حمير" بمديرية عتمة غرب مدينة ذمار، وسط اليمن، أمام المصلين فى يوم الجمعة، بعد أن اقتحمت المسجد بثلاثة أطقم وعشرات من المسلحين. وفق العربية.

مستمرة في خروقاتها للهدنة

وبحسب صحيفة الخليج" أعلن الجيش الوطني أن اعتداءات وهجمات ميليشيات الحوثي الانقلابية على مواقع الجيش واستهدافها للمدنيين في مختلف قرى ومناطق البيضاء لم تتوقف، منذ بداية إبريل الجاري.

عضو بالجمعية الوطنية يتحدث عن التحدي الفعلي للمجلس الانتقالي الجنوبي بعد قراره الأخير

وفي تقرير مطول قال موقع اليمن العربي: علق الناشط في الحراك الجنوبي وعضو الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي "صالح علي الدويل باراس" على إعلان المجلس الانتقالي بقيامه بالادارة الذاتية للجنوب.
وقال صالح في تصريحات خاصة لــ"اليمن العربي" إن هذا القرار لايمكن أن يفهمه المتابع إلا بتتبع الخلفيات التي جعلت المجلس الانتقالي يتخذه ففي ثورة تطالب باستقلاله منذ 2007م، قام نظام صنعاء بقمعها بكل الوسائل وضرب عليها أسوار من التعتيم، ورغم ذلك ظلت متوقدة وحية ولما جاء الانقلاب الحوثي وآلت له كل محافظات الشمال واتجه بكل غطرسته لاعادة احتلال الجنوب الذي واجه فيه مقاومة ليست في حساباته ثم اعلن التحالف العربي الحرب على المد الايراني في اليمن المتمثل في الانقلاب الحوثي الذي انتقلت كل معاركة لإخضاع الجنوب ،وكانت تمر قوافل امداده ومحاربيه على طول طرقات الشمال لتقتل في الجنوب ولم تتحرك اية مقاومة شمالية لمنعها او معاضدة أبناء الجنوب بل كانوا جميعهم يتمنون أن يقمع لهم الجنوب كانت محافظاتهم خزان بشري يمده بالمقاتلين ، وفي ذات الوقت والت كل الوية الدولة الموجودة في الجنوب للحوثي وصارت سلاحا يقتل ويعيث فيه حتى استطاعت المقاومة الجنوبية أن تكسر الاجتياح بفضل دعم التحالف العربي في الجنوب .

هلع «» في عدن... شائعات وهروب أطباء وغلق مستشفيات

بدورها قالت صحيفة : أثار الإعلان المفاجئ للجنة الطوارئ اليمنية تسجيل خمس إصابات مؤكدة بفيروس «كورونا المستجد» -توفي اثنان منها- والإشاعات التي ضخّتها مواقع التواصل الاجتماعي إلى جانب إغلاق بعض المستشفيات أبوابها وهروب الأطباء من أخرى، حالة من الرعب لدى سكان مدينة عدن، الذين وجدوا أنفسهم مجردين من وسائل الحماية أو مواجهة الجائحة التي أرهقت اقتصاديات الدول الكبرى وخضّت أنظمتها الصحية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق