مدير صحة المنصورة: وضع الصحة بعدن مقلق وهناك خلط للسياسة بالعمل الصحي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال د. عبد الرب المفلحي مدير ادارة مكتب الصحة بالمنصورة لأسف الاستعداد غير جدية من قبل قيادة الصحة بالمحافظة والوزارة واقولها بكل أسف.

وأضاف د.المفلحي ضمن تصريح له في إذاعة هنا ضمن برنامج خط ساخن عن قيادة الصحة غير مستعدين وغير مهيئين أنفسهم ولا طاقمهم تجاه الجائحة وخاصة تجاه اكتشاف أي حالة من هذه الحالات.

وتابع د.المفلحي ان مركز الامل الذي كنا معلقين عليه الأمل عادت حالات من بابه ولم يقبلوها بسبب عدم جاهزيته.

وكشف د. المفلحي عن أماكن تواجد حالات الكورونا الموجودة بعدن وقال إن الثلاث الحالات الموجودة موزعة على مشفى الحصين وحالة في مستشفى الألماني تحت العلاج والعناية المركزة بالإضافة إلى حالتين توفت وبرغم تطابق الاعراض مع التعريف القياسي لفايروس لكن كفحص لا توجد الإمكانيات وبحسب ما عندي من علم فإن جميع العينات اخذت من عدن إلى فجراء الفحص النهائي لها والوصول اليقين بالفحص.

كما كشف عن امتناع نزول فرق الاستجابة لمعاينة الحالات وقال د. الفملحي لقد أرسلت فريق الاستجابة للمواقع التي حصلت فيها الوفاة غير انهم رفضوا النزول بسبب انهم لم يحصلوا على مسحة للفحص ورفضوا النزول إلى المستشفيات التي فيها الحالات المشتبه بها حاليا.
وقال د. المفلحي إن فرق الاستجابة لا يوجد لديهم آلية لفحص الحالات ولا يوجد لديهم لباس وقائي ولذا فرق الاستجابة ترفض النزول، متسائلا : أين الصحة من هذا الكلام؟.
واطلع د. المفلحي الرأي العام على ما شهده من واقع سيء وقال لقد نزلت لمستشفى 22 مايو وصدمت حينما رأيت الحراسة تقول إن المستشفى خالي ولا يوجد فيه أطباء ولا ممرضين وحتى المرقدين داخل المستشفى خرجوا من المشفى.
وقال ان هذا مستشفى حكومي بهذا الوضع وهو مرشح بان يكون هيئة صحية ولم تستطع الصحة على ضبطة فكيف بغيره؟

وختم بقوله فالوضع الصحي محزن ومقلق ومخجل، وحقيقة هناك خلط للسياسية بالعمل الإنساني الطبي.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق