كاتب يمني: اعلان خمس الحالات مثل اختبار لجدية الحكومة تجاه تدابير كورونا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
بعد يوم من اعلان خمس حالات مصابة بكورونا قال الكاتب والباحث اليمني عمار الأشول لقناة لنا بلاس : عن الإعلان الأخيرة المفيد بإصابة خمس حالات بعدن مصابة بفايروس والذي لم يأتي إلا بعد ضجة ان تم تسجيل حالات وفاة بمرض مجهول.
وأضاف : من الغريب ان يتم الإعلان عن حدوث وفاة بمرض مجهول والتي أثير خلال الأيام الماضية ومن ثمَ يعلن عن الوفاة كانت بسبب كورونا وهنا لابد من التنويه ان اللجنة الوطنية العليا مدعوة اليوم بنداء الواجب ووازع الضمير المهني والإنساني وبمعزل عن بيانات القوى المتصارعة إلى تقديم إيضاحات بشأن تقصي الوباء كما انها مطالبة بشفافية كاملة ومطلقة.

وعن المرض وطريقة ودخوله إلا دون فيزه قال الكاتب الاشول : عن طريق التقصير في إجراءات حجر المسافرين وهذا سببا قبل ان يكون هناك سببا آخر.
وأضاف إن المنافذ البرية والبحرية والجوية تأخرت حتى انه دخل كثير من المصابين في ظل انعدام إجراءات احترازية للحجر الصحي،  وبكل اسف يتم تجمعيهم في احواش المدارس وبهذه الطريقة من لم يكن مريض سيمرض حتما.

وتابع الاشول بالإضافة إلى غياب الإجراءات المشددة بين حدود بعض الدول وكالسعودية وبعض الدول وغياب الإجراءات إضافية لعمليات التهريب للأفارقة بالإضافة للنظام الصحي الهش.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق