مواطنون بلحج لعدن تايم : تأمين قوت أولادنا أولى من حظر التجوال

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

سادت حالة من الفوضى والغضب بين أوساط المجتمع اللحجي سيما بعد أعلان سلطات فرض حظر التجول في المدينة الذي بدأ يوم أمس.

يتحدث الكثير من سكان الحوطة عن مواجهة في ظل هذا الوضع المعيشي المتردي وانعدام الدخل وتوقف المرتبات والأعمال سيكون كارثيا على السكان حد تعبيرهم.

ويعيش أغلب سكان ولحج اوضاعا صعبة نتيجة توقف رواتبهم سيما منتسبي وزوار الداخلية والدفاع لثلاثة أشهر.

وأضحت إجراءات مواجهة كورونا في البلد تتخطى نسبة الفقراء فيه 50% أكثر ايلاما للعاملين بأجر يومي ويمثلون نصف السكان.

ويؤكد فيصل أحمد من سكان لحج عدم قدرته على مواجهة أي قرارات تتعلق بمواجهة الوباء مثل حظر التجول إذ يعتمد على دخل يومي يجنيه من دكان خاص .. مشيرا إلى أن ماينفقه على الاحتياجات اليومية الطارئة الأمر الذي جعله غير قادر على توفير أي مدخرات مالية.

يشار إلى أن المعالجات التي تتبعها سلطات لحج لمواجهة جائحة كورونا غير ممكنة التنفيذ فمعظم السكان يعتمدون على الدخل اليومي أو المرتب وأي توقف يعني الموت جوعا.

ورصدت عدن تايم صور من أحد شوارع لحج المزدحمة بعد إعلان اللجنة الوطنية لطوارئ مجابهة كورونا حظر التجول يوم أمس ماينذر بوقوع كارثة جائحة فايروس كورونا.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق