مخاوف من تفشي الاوبئه في لحج جراء احتقان المياه وسط الاحياء السكنية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعرب أهالي مديريتي الحوطة وتبن بلحج عن مخاوفهم من انتشار الأمراض والأوبئة والحميات بسبب وجود مياة الأمطار الراكدة والذي شكلت مستنقعات كبيرة في معظم الأحياء والمناطق السكنية .

وقال القاضي غالب بن غالب من سكان حي عائشة بصبر تبن :
أن مياة الأمطار تجمعت بالشوارع مخلفة برك كبيرة سوف تؤدي إلى تاكثر البعوض والحشرات الناقلة لأمراض حمى الضنك والملارياء بالإضافة إلى وجود المكرفس الذي أصاب العشرات من المواطنين وأسر باكملها.

حيث كان تجمع مياة الأمطار نتيجة لعدم وجود ممرات أو عبارات لتصريف مياة الأمطار والسيول وعدم وجود أنابيب لاستيعاب هذه المياة .إلى جانب غياب التخطيط السليم لوضع منافذ للمياة في عدد من الاحياء والشوارع الذي أغلقت بالمباني او عند شق الطرق.

من جانبهم طالب الأهالي قيادة السلطة المحلية وجهات الاختصاص بسرعة إيجاد سيارات خاصة بشفط المياة كونها تهدد بانهيار العديد من المناصر .حيث لاتزال مياة الأمطار تحيط بهم من كل اتجاه .

واتخاذ التدابير العاجلة بتصفية الشوارع وممرات المياة الخاصة بالأمطار والسيول .وكذا إنزال فرق الرش الضبابي واليرقي لمكافحة البعوض الناقل للامرض وردم بؤر تكاثر البعوض بصورة عاجلة .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق