اخبار اليمن مباشر | الإنتقالي يستنفر لمواجهة " كورونا " .. والشرعية منهمكة بصناعة الموت " بشقرة "

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

يحاول بإمكانيات محدودة مجابهة خطر تفشي وباء في البلاد .
وفي وقت باتت فيه السلطات الحكومية مشغولة بالتحضيرات العسكرية لغزو وإقامة المناورات بالذخيرة الحية يعكف الانتقالي وقياداته المحلية على التحضير والاستعداد للتعامل مع الوباء في حالة تفشيه في ظل بنية ونظام صحي منهار .
وفي هذا الاطار اطل رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي في كلمة له مطلع الأسبوع، ملقيا كلمة بشأن مستجدات انتشار فيروس كورونا الجديد العالمي كوفيد-19 ، وأعلن عن العديد من الإجراءات الوقائية.
وقال الزبيدي في كلمته “إن العالم يمر بوضع استثنائي عسير جراء فيروس كورونا وإن هذا الوباء يشكل خطراً علينا أكثر من غيرنا لا سيما في ظل تردي النظام الصحي وانعدام الأجهزة والإمكانيات الكفيلة بمواجهة هذا الوباء كما هو معمول به في بقية دول العالم”.
وأضاف أنه تبعاً لذلك وفي إطار التوجيهات الإرشادية الصادرة عن منظمة الصحة العالمية سنعمل قدر المستطاع وبتعاونكم وتكاتفكم معنا نستطيع تجاوز الأزمة بإذن الله سبحانه وتعالى بأقل الخسائر”.
ووجه الرئيس الزُبيدي، قيادات الانتقالي المحلية إلى ضرورة مجابهة وباء كورونا، وتسخير كافة جهود المجلس لمنع انتشاره.
بدورها تابعت الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، خلال اجتماعها، الاثنين، تنفيذ توجيهات الرئيس عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس، لحماية من فيروس كورونا المستجد.
وأيّدت تدابير تقييد التحركات والتجمعات والفعاليات بجميع أشكالها، ودعت الموطنين إلى الالتزام بتعليمات الأجهزة المعنية.
إلى ذلك شددت كافة قيادات الانتقالي الجنوبي بمختلف مستوياتها، خلال اجتماعها الدوري، على ضرورة تنفيذ توجيهات ، لوقاية الجنوب من فيروس كورونا.
ودعت إلى الالتزام بإرشادات خبراء منظمة الصحة العالمية، وتطبيق توجيهات الرئيس الزُبيدي، لحماية الجنوب من تفشي الوباء فما هي أبرز الاجراءات التي كشف عنها الزبيدي في كلمته؟!!
//
- *جملة الإجراءات الوقائية التي دعا اليها الزبيدي لمجابهة كورونا*
• دعوة منظمة الصحة العالمية والمنظمات الدولية والإقليمية المعنية بالتدخل العاجل لإنقاذ شعب الجنوب وإغاثته بالغذاء والدواء والأجهزة والمعدات اللازمة لمواجهة فيروس كورونا.

• دعوة المواطنين للتقيد بالإرشادات الصحية والوقائية.

• الدعوة للالتزام بالبقاء في المنازل وتقييد التحركات والتجمعات والفعاليات بجميع أشكالها.

• دعوة كافة القوى السياسية إلى التكاتف والتعاون وتوحيد الجهود لمواجهة خطر كورونا وتجاوز الخلافات البينية على اعتبار أن الفيروس يهدد الجميع.

• تشكيل لجنة طوارئ معنية بمتابعة أزمة فيروس كورونا.

• التنسيق مع العربي لتشديد الإجراءات الأمنية لحماية الحدود البحرية أمام الهجرة غير القادمة من دول القرن الأفريقي.

• العمل مع الجهات الصحية لتجهيز أماكن للحجر الصحي.

• توجيه الأجهزة الأمنية بفرض مناطق حظر ومنع التجوال في أي منطقة يظهر فيها فيروس كورونا.

• تشكيل فرق ميدانية على مستوى كافة محافظات ومديريات الجنوب وربطها بلجنة الطوارئ العامة.

• تعقيم المناطق الآهلة بالسكان.

• تلخيص الإرشادات والتوجيهات الصحية والوقائية وتعميمها ومتابعة إجراءات تنفيذها.

• حث منظمات المجتمع المدني والمبادرات الشبابية للإسهام الفاعل في وقاية المجتمع وحمايته من الوباء.
///
خطاب حريص ومسئول
ولاقى خطاب رئيس المجلس الانتقالي اثرا ايجابيا لدى المواطنين وخاصة انه جاء في ظل غياب بقية زعماء القوى السياسية وتخليهم عن واجباتهم تجاه الازمة. .
و علق الصحفي أسامة بن فائض، رئيس تحرير موقع وصحيفة “المندب نيوز ” على الخطاب بالقول :” في خطاب الرئيس عيدروس الزبيدي، أحسست بخوفه على الشعب، وكان يتحدث بكل شفافية لتوحد الجميع لأجل الشعب فقط”.
وتابع بقوله:”هنا تتجلى معنى القيادة، ونزاهة المسؤول والراعي عن شعب”.
من جهته أشاد رئيس دائرة العلاقات الخارجية للمجلس الانتقالي الجنوبي في أوروبا، أحمد عمر بالكلمة واصفا اياه بكلمة مسؤولة تتضمن اتخاذ التدابير الممكنة والمتاحة لحماية شعب الجنوب".
وأوضح ان الكلمة جاءت في إطار مواجهة عالمية مع هذا الوباء الذي نسأل الله تعالى أن يجنب شره جميع البشر في كل مكان" .
و علقت الكاتبة والباحثة الخليجية ، بدورها حيث كتبت وكتبت المطيري عبر تغريدة لها على "تويتر":"إلى شعب الجنوب , الدعوة التي وجهها القائد عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي، حول إجراءات مكافحة كورونا، بالتعاون والتنسيق مع التحالف العربي، في غاية الأهمية، والالتزام لسلامتكم جميعا".

///
متاجرة بكورونا
بالمقابل وحول موقف حكومة الشرعية المتقاعس جراء الاحتراز من الوباء شن الكاتب والمحلل العسكري الجنوبي العميد خالد النسي هجوما حاداً عل قيادات الشرعية التي تحرص على استغلال مناصبها بزيادة عقاراتها واملاكها فيما الشعب يعاني من الجوع والفقر.

وقال النسي في تغريدة له على تويتر: تسابقت قيادات الشرعية على امتلاك المزارع والبيوت والشركات في الخارج وتركوا الشعب عرضة للفقر والجوع والبطالة والفوضى والقتل واليوم تركوه يواجه كورونا وحيداً.

واضاف خمس سنوات وما يسمى الشرعية تتاجر بمعاناة الشعب واليوم ستتاجر بكورونا من اجل كسب مزيد من الأموال وتترك الشعب يباد.
//
نشاط ميداني
وعلى الصعيد الميداني وتنفيذاً لتوجيهات رئيس المجلس الانتقالي، قام الدكتور عبدالناصر الوالي، عضو هيئة رئاسة المجلس، رئيس القيادة المحلية بالعاصمة عدن بزيارة لمستشفى الأمل.

وبحث الدكتور الوالي مع إدارة المستشفى، لذي تم تجهيزه كحجر صحي لحالات الإصابة أو المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا المستجد، سبل تقديم الدعم للمستشفى.
وشدد الدكتور الوالي على أهمية الالتزام بتنفيذ التوجيهات والارشادات الصادرة من الجهات المعنية وعدم التهاون بها، لتجنب كارثة وشيكة.

كما طالب جميع مواطني العاصمة عدن بالانصياع لتعليمات الحزام الأمني والجهات الأمنية المختصة الأخرى وعدم الإخلال بها.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق