اخبار اليمن مباشر | وكيل وزارة الصحة اليمنية: كورونا خطر محدق والتحدي الكبير على البلد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كشف وكيل وزارة الصحة بالحكومة ورئيس لجنة الطوارئ لمواجهة فايروس د. علي الوليدي عن التدابير الوقائية التي شرعت فيها الحكومة باتخاذها تجاه جائحة كورنا.

وقال د.الوليدي : منذُ أن اعلنت منظمة الصحة العالمية عن انتشار فاشية وباء كورونا شرعت وزارة الصحة العامة والسكان بالشراكة مع منظمة الصحة العالمية وبدعم سخي من مركز برفد كل المنافذ البرية والبحرية والجوية بالمستلزمات الطبية والتي تحتاجها كل تلك المنافذ والعمل على فتح مراكز عزل في عدد من المحافظات كحضرموت الوادي الساحل والمهرة وابين وتعز وعدن.

واوضح د. الوليدي أن الوزارة بصدد تنسيق مع السلطة المحلية بعدن والعمل على فتح في كل مديرية في محافظة مركزا لتلقي الحالات.
وأضاف د. الوليدي -في حديث لقناة الحدث بث ضمن نشرة الثامنة- ان الوزارة عملت على توفير المحاليل للمختبرات المركزية عدن وتعز وحضرموت كما عملت الوزارة على تدريب الكوادر الطبية على السياسة العلاجية، مشيرا إلى أن الاسبوع القادم سيشهد تدريب عدد من الاطباء والمختصين على الوباء في المستشفيات الخاصة والعامة.
وأشار إلى ان الوزارة اليوم الخميس تسلمت شحنة من مستلزمات طبية واجهزة قُدمت من منظمة الصحة العالمية ومركز الملك سلمان تضمنت توفير مستلزمات طبية تبلغ قيمة المستلزمات ثلاثة مليون ونصف دولار ، منوها إلى أن ما تم تسلمه سيتم توزيعها على عموم المحافظات البلد .
وقال ان جميع مرافق الحكومة بجميعها تبذل جهود على رغم من ان بلادنا خالية من اي حالة اشتباه ولكن لا يزال الخطر محدق وخاصة عقب انتشار المرض في بلدان الاقليم والمناطق المجاورة وهذا يدل على التحدي الكبير على البلد.
وحول جاهزية الفرق الطبية التي ستتعامل مع الحالات المشتبه قال الوليدي ان سبق وان تم تدريب ثلاثة اطباء في كل محافظة من قبل منظمة الصحة العالمية شريطة ان يقوم الاطباء الثلاثة المتدربين عدد من الاطباء في كل محافظة .
وأشار الوليدي إلى ان هناك تواصل خاص من قبل الدكتور أحمد بن سالم المنظري المدير الاقليمي لمنظمة الصحة العالمي تجاه التدابير لجائحة كورونا.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق