اخبار اليمن مباشر | ماذا لو وصل فايروس كورونا الى عدن؟.. "عدن تايم" ترصد اراء المواطنين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
منذ ان ظهر فايروس "" القاتل في الصين وتفشى في عدد من القارات والبلدان الكبرى, ازداد خوف المواطنين وهلعهم في من امر وصول هذا الفايروس الخطير.

وتضاربت ردود الافعال والمخاوف الناجمة عن الجميع تجاه المرض, حيث صبت اغلب الآراء في ضرورة الاسراع في اتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة المرض ونشر التوعية عبر وسائل الاعلام المختلفة.

مطالبين وزارات الصحة والتربية والاعلام بأخذ اجراءات احترازية ووقائية تجاه الفايروس, كما اقترح البعض منهم بضرورة التعامل السريع مع منظمات الدولية والعالمية, للإسراع في ايصال العلاجات الممكنة والاجهزة اللازمة لمواجهة الوباء .

لا داعي للقلق:
تقول "سالي خالد" "بالرغم من المخاوف المنشرة عن فايروس كورونا, الا انني قدر المستطاع اتجنب الاماكن المزدحمة, ولعل طبيعة عملي في مكتب مغلق بعث لي الطمأنينة اكثر, واضافة الى ذلك فانا اتبع تعليمات الرئيسية للوقاية من الفايروس, ولا يوجد داعي للقلق".

توقعات:
يقول الطالب الجامعي "عبدالفتاح حسين" "في بدء الامر توقعت ان الفايروس لن يصل الى بلادنا, ولكن غياب الاجراءات الاحترازية في المرافق الخاصة والحكومية, امرا يثير القلق, خاصة ان الفايروس سريع الانتشار, ولم يعثروا حتى الان على علاج فعال له في البلدان الكبرى ماذا عنا نحن في اليمن؟ بالطبع سوف نصيب بالهلاك اذا بدا الفايروس بالظهور و الانتشار".

مخاوف:
"الله لا يجيبه" بهذه العبارة عبر صالح سالم عن قلقه ازاء مخاوف انتشار فايروس كورونا في , وقال "فقط احاول الابتعاد قدر الامكان عن المناطق المزدحمة والتجمعات, و منظرين تحركات من الجهات المسؤولة, صحيح ان المرض والحياة والموت بيد الله, ولكن ضرورة الاخذ بالأسباب".

وقاية:
"تمني صالح محمد عمر", معيدة في كلية المجتمع, بجامعة عدن, قالت "الخطر يكمن من تدفق اعداد اللاجئين الى محافظة عدن, يجب لفت الانتباه من قبل الجهات المعنية بالأمر الى مسالة التدفقات السكانية, والى اغلاق المنافذ الخارجية, واقترح على ورازة الصحة تحويل قصر الرئاسة بمدينة الشعب الى حجر صحي للكورونا, خاصة ان يطل على البحر وذلك سيشكل عامل نفسي جيد للمرضى المصابين, كما اتنمى تكثيف التوعية عن مخاطر كورونا, وكيفية الوقاية منه, وماهي التدابير العاجلة التي يجب اتخاذها عن الاشتباه بالأعراض, كما اننا بحاجة الى وسائل اعلامية مختلفة مكملة لعمل وزارة الصحة تساعد في وصول المعلومات عن طريق شتى الوسائل المتاحة, التي سوف تصل الى الجميع بكل يسر, واتمنى من وزارة الصحة لفتة مختلفة لأننا نختلف عن البلدان الاخرى فنحن مشبعين بالأمراض والاوبئة وهنا يجب ان تكون الرعاية الصحة مركزة " وعن الوقاية المنزلية قالت تمني " نحن نقوم بعمل اجراءات بسيطة, متجنبين الاماكن المزدحمة والتجمعات السكانية كما اننا نحاول تقوية جهازنا المناعي من خلال شرب العصائر الطازجة التي تقوي من الجهاز المناعي مل الكيوي والبابايا والنعناع والبرتقال والسبانخ والبروكلي والليمون وغيرها اضافة الى شرب الاعشاب العطرية مثل الاوراد الصفراء و والزنجبيل والقرفة والكركم واللبان الذكر والزنجبيل".

وكانت "شيماء علي" مع كفة المستبعدين من اجتياح فايروس كورونا في محافظة عدن وارجحت الاسباب بانها : "لا يوجد طيران مباشر الامر الذي سوف يقلل من خطر انتقال الاصابة بالفايروس, اضافة الى بعض الاقوال التي ارجحت ان الفايروس لا ينتشر في الجو الحار وعدن مناخها الحار قد لا يسمح بانتشار المرض, انا متفائلة ان المرض لن يصل الينا".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق