اخبار اليمن مباشر | تعرف على أكثر ما صدم الطبيب الألماني الذي عمل في عدن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال الطبيب الألماني غيريز هايم إن أكثر ما صدمني هو نسبة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية التي تقابلني هنا في ، مضيفا ان هذا النوع من البكتيريا تطور وبالتالي أصبحت المضادات الحيوية غير فعالة في علاجها.
وتابع القول : إن أكثر ما صدمني هو نسبة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية التي تقابلني هنا، من هذا النوع من البكتيريا التي تتطور وبالتالي أصبحت المضادات الحيوية غير فعالة في علاجها، في ظل نسبة عدوى عالية جداً في البلد.

وكان الطبيب الألماني غوتز غيريزهايم نشر حوارا على قناة دويتشه فيل(DW) موقع القناة والذي افاد خلاله انه قدم بزيارة لليمن وتحديدا لمدينة عدن ضمن فريق طبي تابع لمنظمة اطباء بلا حدود لتقديم الدعم الطبي للمدنيين.
وأضاف الطيب الألماني : في المستشفى الذي أعمل به في ألمانيا تقابلنا على الأكثر حالتين من هذا النوع الخطير من البكتيريا في السنة، ويصاب الجميع بالذعر حينها، ولكن هنا في عدن، نسبة 60 بالمئة ممن لديهم عدوى مصابون بها، ولا تجد شركات الأدوية مضادات حيوية جديدة لعلاجها، وهذا ما رأيناه فعلاً هنا، فجميع المصابين بهذا النوع من عدوى بكتيريا الدم لقوا حتفهم.

وأوضح الطبيب الألماني أن تداعيات الحرب على الجانب الإنساني والاجتماعي كانتشار الأسلحة الخفيفة بكميات مهولة ادت لظهور العديد من الأمراض التي باتت مقاومة للمضادات الحيوية، ما يترك وطأته على حياة المدنيين.

وقال الطبيب الألماني كنت أسمع صوت إطلاق النار عدة مرات في اليوم، وغير مسموح لي بمغادرة المستشفى، ورغم أن هذه زيارتي السادسة مع منظمة "أطباء بلا حدود"، إلا أنه كان يجب على التعود على صوت إطلاق النار، أحياناً تسمع طلقة واحدة، وفي أحايين أخرى تسمع تبادلاً لعدة طلقات، حتى في داخل المستشفى يترك الزوار بنادقهم الكلاشينكوف عند الاستقبال.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق