اخبار اليمن مباشر | توزيع 38 طن مساعدات غذائية بالساحل الغربي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة


سارعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية إلى إغاثة الأسر النازحة المتضررة جراء الحريق الذي شب في مخيم العليلي بمديرية الخوخة جنوب محافظة ، وذلك في إطار حملة المساعدات الإنسانية التي تبنتها من أجل إغاثة المواطنين على امتداد الشريط الساحلي الغربي في .
ووزعت الفرق الإغاثية التابعة للهيئة عدداً من السلال الغذائية التي تحوي احتياجات أساسية إلى جانب 13 خيمة إيوائية جديدة للأسر النازحة التي التهمتها النيران.
كما سيرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية عيادة طبية متنقلة لعلاج الجرحى والمصابين من النازحين الذين أصيبوا بجروح متفاوتة جراء الحريق.
وجاءت تسيير المساعدات الإغاثية والإيوائية العاجلة تلبية لنداء الاستغاثة الذي أطلقته الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بمديرية الخوخة عقب اندلاع حريق مفاجئ في المخيم وسقوط عدد من المصابين من النازحين.
وعبر محافظ محافظة الحديدة الدكتور حسن الطاهر عن بالغ الشكر والامتنان لدولة العربية المتحدة حكومة وشعباً، مؤكداً أن الهلال الأحمر الإماراتي هو السباق دوماً لإغاثة المنكوبين والنازحين والمحتاجين على طول امتداد الساحل الغربي، فضلاً عن ما قدمه ويقدمه من مشاريع ومبادرات ساهمت إلى حد كبير في تطبيع الحياة في المديريات والمناطق المحررة في الساحل الغربي.
وعبر عدد من المتضررين عن شكرهم لدولة الإمارات، مؤكدين انهم منذ نزوحهم من مناطقهم لم يجدوا أمامهم سوى الهلال الأحمر الإماراتي والذي سارع إلى إيوائهم وتقديم مساعدات غذائية بشكل منتظم لهذا المخيم ومختلف مخيمات النازحين.
وتسبب الحريق المفاجئ في وفاة طفلة في الرابعة من عمرها وإصابة 4 آخرون، إلى جانب تضرر عدد من الأسر النازحة جراء التهام النيران للخيام والمواد الغذائية والإيوائية في المخيم.
وأوضح رئيس الوحدة التنفيذية للإغاثة في المديرية تامر عبدالجبار، أن 13 أسرة تضررت من بين نحو 1100 أسرة في المخيم، مثمنا سرعة استجابة هيئة الهلال الأحمر الإماراتية السريعة لتقديم المعونات الطارئة من تبديل الخيام وتقديم مواد غذائية وإيوائية للأسر المتضررة.
من جهة أخرى واصلت الفرق الإغاثية التابعة للهلال الأحمر الإماراتي إيصال المساعدات الغذائية إلى الأسر المحتاجة والمتضررة القاطنة في عدد من المديريات المحررة في محافظة الحديدة غرب اليمن.
وأفاد منسقون إغاثيون في الساحل الغربي أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي شرعت بتوزيع 38 طناً من المساعدات الغذائية على الأسر الفقيرة والنازحة في مديريتي حيس والتحيتا بمحافظة الحديدة ومديريتي الوزاعية وموزع في محافظة .وأشار المنسقون إلى أن عملية توزيع المساعدات جاءت بعد أيام من توزيع نحو 3 آلاف سلة غذائية في مديريتي المخا وذوباب وباب المندب بمحافظة تعز، حيث استهدفت تلك المساعدات نحو 30 ألف شخص من الأسر المستحقة والمتعففة.
وعبرت قيادات السلطات المحلية في المديريات المستهدفة عن بالغ شكرها وتقديرها لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مؤكدين أن كثافة وتنوع المساعدات الغذائية والإغاثية وتوسيع نطاقها يجسد حرص دولة الإمارات على توفير المواد الأساسية للأسر النازحة والمحتاجة في مختلف المديريات والمناطق المحررة في الساحل الغربي.
وأكدوا أن ما تقدمه دولة الإمارات من مشاريع ومبادرات إنسانية ومساعدات غذائية وإيوائية سيظل محفوراً في ذاكرة الأجيال.
وخلال توزيع المساعدات عبر المستفيدون عن سعادتهم باستمرارية المساعدات الغذائية من الهلال الأحمر الإماراتي مؤكدين أن خير الإمارات ودعمها الإنساني يخفف الكثير من الأعباء عن كواهلهم في ظل الظروف الاستثنائية والأوضاع الاقتصادية المتردية التي يعيشونها جراء الحرب التي فرضتها الميليشيات الحوثية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق