اخبار اليمن مباشر | تقرير: فشل الربيع العربي وإنعكاسه على الحرب اليمنية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
بعد ان فشلت الانتفاضات التي هزت في 2011 والتي تحولت الى الحروب الأهلية، باستثناء الحالة التونسية والمصرية، حيث تمكن المجتمع المدني والعسكري من كبح المشروع الاردوغاني في المنطقة العربية.

مشروع ربيع اروغان والاخوان والذي فشل كان يتحدث عن المطالب الديمقراطية لكن سرعان ما انفضحت تلك المطالب وأفسحت الطريق أمام صدامات عنيفة، لكن في كانت العواقب أكثر دراماتيكية، مع تحول الاحتجاجات والثورة التي ركب امواجها حزب الاصلاح الاخواني إلى حرب مدنية وطائفية.

ويستمر المسلسل الهزيل باسقاط ماتبقى من اليمن وسحب البساط من ابنائه ومقاومته وتسليمه للحوثيين في مشهد يمكن وصفه بانه يسعى لتحويل اليمن الى "ساحة بديلة لفشل ربيعهم" عبر كيانات عسكرية وامنية وسياسية واعلامية تابعة لحزب التجمع اليمني للاصلاح ذراع تنظيم الاخوان في لليمن.

وادى المخطط الاردوغاني في اليمن الى إلى استحالة إجراء أي إصلاح ديمقراطي ، وافشال ثورات و تطلعات المتظاهرين وضعف الدولة والانقسامات الطائفية العميقة .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق