اخبار اليمن الان - تزايد ملحوظ لحالات الإصابة بالملاريا وحمى الضنك بلحج

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
الحلات المصابة بالملارياء وحمى الضنك ..وتواصل حملة الرش الضبابي لمكافحة البعوض الناقل للمرض بتبن ..

تتزايد عدد حالات الإصابة بالملارياء وحمى الضنك في أحياء عديدة من منطقة صبر بمديرية تبن.

وافاد عبدالله السقاف أحد ساكني المساكن الشعبية بصبر : انه لوحظ مؤخرا تزايد مستمر لعدد حالات الإصابة بين المواطنين في المنطقة .

واشار إلى انه لوحظ أسر بأكملها تعاني من مؤشرات مرض المكرفس حيث يصيب معظم أفراد الأسرة وينتقل من شخص إلى آخر في البيت الواحد نتيجة لانتشار البعوض الناقل للملارياء وحمى الضنك .

وأوضح أن معظم الحالات المصابة هم من ذوي الدخل المحدود وعلاج الشخص الواحد فقط يكلف أكثر من 50 ألف ريال، علما بأن هذه الأسر لايوجد مصدر دخل آخر لتوفير قيمة العلاج، خاصة إذا أصيب أكثر من شخص في المنزل الواحد.

الحاج كندي من أهالي حي عائشة بصبر تبن وهو متقاعد وبراتب ضئيل أصيب وأولاده بحمى الضنك وشفي بعد اسبوع من تلقي العلاج إلا انه لايزال يعاني من بعض الآلام وهو بحاجة إلى التغذية الجيدة لتجاوز مرحلة الخطر .

كذلك الحاج حسن حيدرة سعد وعدد من الأسر في نفس الحي السكني أصيبوا بالملارياء وحمى الضنك بسبب انتشار البعوض الناقل للأمراض وكذا انتشار القمامة والمستنقع الكبير خلف حي عائشة على طريق صبر -الوهط.

ونتيجة لهذه الوضعية المتردية وانتشار الأمراض الذي أصابت الصغار والكبار في هذه الاحياء السكنية بتبن .كرر الأهالي مناشدتهم لقيادة السلطة المحلية بالمحافظة ومديرية تبن بإنزال فرق الرش الضبابي .وكذا إنزال فرق الرش اليرقي إلى أحياء منطقة صبر لمكافحة البعوض الناقل للملارياء وحمى الضنك والمكرفس .

وطالب الأهالي قيادة صندوق النظافة بالمحافظة والمديرية برفع القمامة المنتشرة والمتراكمة في الأحياء والحارات منذ سنوات وان لاتكتفي إدارة صندوق النظافة بالمحلات الذي تنفذها على الطريق الرئيسي

الى ذلك تواصل إدارة الملارياء بمكتب الصحة تنفيذ حملات رش ضبابية تستمر لمدة 9 ايام وتستهدف 9 مناطق سكنية بالمديرية .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق